تعثر المحادثات بين إسرائيل والفاتيكان

البابا بنديكتوس السادس عشر
Image caption لم تؤدي زيارة البابا إلى إنهاء الخلافات

تعثرت الخميس المحادثات التي كانت جارية بين إسرائيل والفاتيكان حول ممتلكات الكنيسة الكاثوليكية في الأراضي المقدسة، دون إحراز نتيجة، وذلك حسب ما ورد في بيان مشترك صدر عن الطرفين.

وأضاف البيان أن اجتماع عمل سيعقد بين الطرفين في السابع من شهر يناير/كانون الثاني القادم، أما الاجتماع القادم على مستوى اللجنة المشتركة فسيعقد في السابع والعشرين من شهر مايو/أيار القادم.

وقد ترأس الوفد الإسرائيلي نائب وزير الخارجية داني أيالون في اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة الذي ناقش الخلافات بين الطرفين التي اساءت للعلاقات الثنائية.

وقد أعطى الطرفان تعليمات لوفديهما بالاجتماع مرة كل شهر لمحاولة جسر الخلافات.

وكان المراقبون قد توقعوا أن تساهم زيارة البابا بنديكتوس السادس عشر الى الأراضي المقدسة في إغلاق هذا الملف مع حلول نهاية السنة، ولكن هناك حتى الآن خلافات حول وضع أكثر من 100 كنيسة في إسرائيل والضفة الغربية والقدس الشرقية.

وتعارض إسرائيل منح الكنيسة حرية كاملة بالتصرف بأملانها وذلك في ستة مواقع في الجليل والقدس.

وكان قد جرى الاتفاق عام 1993 على تشكيل لجنة مشتركة لحل الخلافات المالية والعقارية بين الطرفين.