طيارون من 36 دولة يحتجون ضد قوانين الطيران الجديدة

حثت نقابات العاملين في مجال الطيران في أوروبا الطيارين، الذين يقولون إن ساعات عملهم الطويلة تضع حياتهم في خطر، على المشاركة في مظاهرات واسعة تشهدها كبرى المطارات الأوروبية اليوم احتجاجا على قوانين الطيران الجديدة.

Image caption يشتكي الطيارون من أن ساعات العمل الطويلة قد "تضع حياتهم" في خطر

وتجادل النقابات بالقول إن القواعد والقوانين الراهنة، التي تنظم الفترة التي يستطيع الطيار أن يطيرها، تُعتبر غير آمنة، إذ أن عامل الإرهاق يتسبب بنسبة 15 بالمائة من الحوادث التي يشهدها قطاع الطيران.

تقرير علمي

إلا أن وكالة سلامة الطيران الأوروبية تقول إنها لا تزال تدرس تفاصيل التقرير العلمي الذي صدر مؤخرا في هذا الشأن.

وقد اشتكي الطيارون والمضيفون الجويون من أن الظروف التي يعملون في ظلهاا قد تراجعت، وذلك في الوقت الذي يبدو فيه أن قطاع خطوط الطيران بصدد اتخاذ إجراءات صارمة لتخفيض نفقاته.

وقال الطيارون إن قواعد وقوانين الطيران الجديدة "خطيرة"، بينما تقول النقابات إن تقريرا علميا أجرته جهة مستقلة يؤيد مزاعم الطيارين بأن القوانين الجديدة قد ترغمهم على العمل لساعات طويلة وبشكل لا يمكنهم قبوله.

تعميم القوانين

يُشار إلى أن القوانين الجديدة التي يجري الحديث بشأنها مطبقة في بعض دول الاتحاد الأوروبي، لكن يتوقع تعميمها على بلدان القارة الأخرى في عام 2012.

إلا أن الكابتن مارتن تشولك، رئيس الجمعية الأوروبية لغرف قيادة الطيارين، قال إن حياة المزيد من الأشخاص قد تصبح في خطر في حال جرى تطبيق تلك القوانين في كافة القارة الأوروبية.

وأضاف بقوله: "إن الحماية التي يجري توفيرها في الوقت الراهن للمسافرين على الطائرات المسجلة في بريطانيا سوف تتضرر في عام 2012."

مستويات السلامة

وختم بالقول: "لسوء الحظ، سوف تتضرر مستويات السلامة التي نحصل عليها حاليا، وذلك ما لم يتخذ الاتحاد الأوروبي الآن إجراء بشأن المعلومات التي بحوزته، والتي كان قد طالب بالحصول عليها وسُلِّمت له قبل عام."

يُذكر أن بريطانيا لن تشهد اليوم مظاهرات للطيارن، وذلك لأن إضراب أو تظاهرات الطيارن فيها أمر مخالف للقانون.

لكن من المتوقع أن ينضم الطيارون البريطانيون إلى زملاء لهم من 35 بلد آخر سوف يشاركون في تظاهرات اليوم.

كرَّاسات ومنشورات

وقالت الجمعية البريطانية للطيارن العاملين في خطوط الطيران (بالبا) إن مليوني منشور وكرَّاس سوف توزع على الجمهور من قبل المحتجين في أنحاء مختلفة من قارة أوروبا.

وفي مقابلة مع بي بي سي، قال جيم ماكوسلان، السكرتير العام لبالبا إنه يخشى من أن تؤدي المحاولات التي يقوم بها الاتحاد الأوروبي لتوحيد شروط وظروف العمل لديه مع حلول عام 2012 إلى خلق المزيد من الضغوط على الطيارين.

وأضاف بقوله: "فقط الخبراء المختصون في مجال الإرهاق يفهمون أثره على جسد إنسان يطير عبر مناطق تخضع لتواقيت زمنية عدة، ويقوم بانتظام بإنجاز عمل تتعاقب فيه المناوبات التي تبدأ بوقت مبكر مع تلك التي تبدأ بشكل متأخر، ناهيك عن العوامل الأخرى التي تشكل الحياة اليومية للطيار."

14 ساعة عمل

وأردف ماكوسلان بالقول إنه بينما أن القانون الأوروبي يعني أن الطيار قد يتمكن من العمل لمدة 14 ساعا في اليوم، فإن العلماء يعتقدون أن ساعات عمل الطيار يجب ألا تتجاوز الـ 13 ساعة يوميا.

وختم قائلا: "إن أي شيء فوق ذلك يزيد من مخاطر وقوع حادث بخمس أضعاف ونصف."

إلا أن متحدثا باسم وزارة النقل البريطانية قال إن قواعد الطيران الجديدة لن تساوم على موضوع السلامة والأمان.

وقال: "إن أمن وسلامة المسافرين وطواقم الطيران هي في أعلى سلَّم أولوياتنا، ولن نسمح بإجراء أي مساومة عليها."