جيتس: نحتاج مزيدا من الوقت لاتخاذ قرار حول أفغانستان

جندي أمريكي في أفغانستان
Image caption قرار اوباما حول أفغانستان سيكون من أهم قرارات إدارته

قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس ان الأمر يتطلب مزيدا من الوقت لتقرير ما إذا كانت هناك حاجة لارسال مزيد من القوات الى أفغانستان.

وقال جيتس ان هذا القرار سيكون من أكثر القرارات أهمية خلال رئاسة أوباما.

وجاءت تصريحات جيتس بعد دعوة مستشار الأمن القومي الأمريكي الجنرال السابق جيمس جونز الى توخي المزيد من الحذر حيال القرار تجاه هذا الملف.

تغيير جذري

وكان الجنرال الامريكي وقائد قوات حلف الاطلسي في افغانستان ستانلي ماكريستال قد دعا مؤخرا الى تغيير جذري في اساليب الحرب على حركة طالبان الافغانية.

وقال الجنرال الامريكي انه من الخطأ التقليص من حجم الاهداف العسكرية هناك، على الرغم من الهزائم التي تتعرض لها الحملة العسكرية ضد طالبان.

واوضح قائلا ان الوقت ينفد وحركة طالبان يزداد نفوذها وقوتها، وان هناك "مخاطر كبيرة" في ان يجد مقاتلو تنظيم القاعدة ملاذا جديدا في افغانستان، ما لم يتم تطبيق اساليب جديدة في المستقبل القريب.

ووصف ماكريستال الوضع في أفغانستان بانه "خطير"، معربا عن اعتقاده بان الأمر يتطلب 40 ألفا أضافيا من القوات هناك.

وتعقيبا على ذلك قال جيتس ان الرئيس الأمريكي يرحب بالنصيحة في الشأن الأفغاني، ولكنه أضاف قائلا "ولكنها يجب ألا تكون علنية".

كما قال جونز "ان النصيحة العسكرية مطلوبة ولكن يجب ان تمر عبر التسلسل القيادي".

وقد أيد السير ديفيد ريتشاردز قائد الجيش البريطاني الدعوة الى ارسال المزيد من القوات الى أفغانستان.

وكان الجيش الأمريكي قد أعلن الأحد مقتل ثمانية من جنوده وجنديين أفغانيين في هجوم استهدف موقعين عسكريين في إقليم نورستان بشمال شرقي البلاد.

وتصاعد العنف في شرقي افغانستان خلال الأشهر القليلة الماضية حيث اعاد مسلحو طالبان انتشارهم من جنوب البلاد.