براون "رفض زيادة القوات في افغانستان"

قوات بريطانية في افغانستان
Image caption تحتاج القوات على الارض الى زيادة العدد حتى تتاهل القوات الافغانية

قال القائد السابق للجيش البريطاني الجنرال سير ريتشارد دانات ان رئيس الوزراء جوردون براون رفض طلب العسكريين بتعزيز القوات البريطانية في افغانستان.

وكان سير ريتشارد استقال في اغسطس الماضي بعد تكرار انتقاده علنا لما وصفه بنقص العتاد وقلة الرواتب وسوء ظروف الخدمة للقوات.

وقال في مقابلة مع صحيفة الصن ان الوزراء كانوا يوافقون "على مضض شديد" على الاجراءات الضرورية.

ونفت الحكومة البريطانية انها رفضت طلب زيادة القوات في افغانستان الفي جندي.

ومن المقرر ان تجتمع الحكومة خلال هذا الاسبوع لتقرر بشأن طلب اخر من القادة العسكريين بزيادة القوات.

وقال الجنرال دانات في المقابلة الصحفية ان راي العسكريين منذ مطلع العام هو زيادة القوات بارسال الفي جندي اضافي الى افغانستان، وان الحكومة لم تاخذ بهذا الراي.

واضاف انه "احبط" من دعم وزراء الحكومة للقوات المسلحة في السنوات الثلاث الماضية.

وقال للصحيفة ان مهمة القوات المسلحة صارت اصعب بسبب ما سماه "تكبيل احدى يدي" الجيش.

واضاف: "كان الراي العسكري منذ مطع عام 2009 هو زيادة القوات. واذا قال العسكريون اننا بحاجة لمزيد من القوات، ويمكن توفير تلك القوات، فيتعين الاخذ بالراي وزيادة القوات الى المستوى المطلوب".

"واذا كان ذلك يعني البحث عن موارد اضافية، فلنفعل ذلك. فاذا كنت تقوم بمهمة، فان الهدف منها هو ان تنجح فيها".

وزاد عدد القوات البريطانية في افغانستان خلال العام الجاري من 8 الاف الى اكثر قليلا من 9 الاف.

الا ان كثيرين ممن يخدمون الان في اقليم هلمند يقولون ان الحاجة لمزيد من القوات امر ضروري، وقد يتطلب الامر ان تكون تلك القوات بريطانية ـ على الاقل في البداية ـ الى ان تتدرب القوات الافغانية على تولي الامر.

وتاتي تصريحات الجنرال دانات بعد اعلان وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس انه بحاجة لمزيد من الوقت قبل ان يقرر زيادة القوات الامريكية في افغانستان.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية ان الحكومة اصرت من قبل على انها ستراجع وضع القوات وعددها بعد الانتخابات الافغانية وفي ضوء راي العسكريين والوضع الميداني والمناقشات الدولية.