وزير الثقافة الفرنسي يثير جدلا بسبب ميوله الجنسية

فريديريك ميتران
Image caption عين وزيرا للثقافة في شهر يونيو/ حزيران الماضي

انضم الحزب الاشتراكي الفرنسي إلى منتقدي وزير الثقافة فريديريك ميتران ـ بسبب رواية من تأليفه مثيرة للجدل.

وأعرب الناطق باسم الحزب بُنوَا هامون عن صدمته لما تضمنه الكتاب، وتساءل: "كيف تستطيع فرنسا أن تواصل تصديها لسياحة الجنس وميتران ضمن وزراء حكومتها؟"

وكانت أصوات من أقصى اليمين قد شككت في أهلية ميتران للبقاء في منصبه بعد إصداره قبل أربع سنوات رواية بعنوان "الحياة السيئة" تستلهم سيرته الذاتية.

وتتضمن الرواية وصفا لعادة أحد شخوصها يمارس الجنس مع قاصرين في تايلاند نظير مقابل مالي.

وزادت حدة الانتقادات بسبب موقف ميتران المدافع عن المخرج رومان بولانسكي الذي يواجه اتهامات في سويسرا باغتصاب فتاة قاصر.

إلا أن فريديرك ميتران ـ وهو ابن أخ الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا ميتران وأحد أبرز وجوه المجال الإعلامي والترفيهي في فرنساـ نفى الانحرافات الأخلاقية المنسوبة إليه.