إشعار بتسونامي جنوبي المحيط الهادئ

ضرب زلزالان بحريان منطقة قرب سواحل أرخبيل فانواتو جنوب غربي المحيط الهادئ، مما أدى إلى إصدار إنذار باحتمال وقوع مد بحري (تسونامي).

Image caption شهدت منطقة جنوب المحيط الهادئ تسونامي أودى بحياة مئة وسبعين شخصا

وبلغت قوة الزلزال الأول 7,8 درجات، وناهز الثاني –الذي ضرب بعد حوالي الساعة من الأول- 7,1 درجات، حسبما ذكر مركز البحث الجيولوجي في الولايات المتحدة.

وحدد مركز الزلزال الأول في منطقة بحرية تبعد بـ295 كيلومترا عن الشمال الغربي لجزيرة سانتو –أكبر جزر فانواتو- على عمق قدر بـ35 كيلومترا.

وسُجل قيام تسونامي غير أنه يُجهل لحد الآن مدى قوته.

وقد وُضع عشرون بلدا مساحلا للمنطقة في حالة تأهب.

ولم يُذكر لحد الآن ما إذا كان الزلزالان قد تسببا في أضرار، لكن سكان فانواتو بدأوا في النزوح إلى المناطق المرتفعة، وفي كاليدونيا الجديدة أخليت المدارس.

وطلب من سكان نيوزيلندا الابتعاد عن المناطق الساحلية.

وكان 170 شخصا قد لقوا حتفهم الأسبوع الماضي بعد أن اجتاح تسونامي جزر ساموا وساموا وتونجا الأمريكية على أثر زلزال ضرب المنطقة.

وقد اهتزت الأرض في وقت سابق من يوم الأربعاء في السواحل المقابلة للفلبين بقوة قدرت درجتها بـ6,7 درجة، لكن لم يصدر بعدها أي إنذار بوقوع تسونامي.