باكستان: 40 قتيلا ومئة جريح بتفجير بيشاور

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال مسؤول في الحكومة الاقليمية لولاية الحدود الشمالية الغربية الباكستانية ان سيارة مفخخة انفجرت قرب حافلة ركاب في مدينة بيشاور، عاصمة الولاية، مما تسبب في مقتل 40 شخصا، واصابة اكثر من مئة.

وقال وزير الاعلام في الحكومة الاقليمية للولاية ميان افتخار حسين، في تصريحات للصحافة، ان الانباء التي وصلته تشير الى مقتل 40 واصابة اكثر من مئة في هذا التفجير.

واظهرت صور تلفزيونية حطام الحافلة المنقلبة في طريق قريب من منطقة تجارية مزدحمة في وسط بيشاور الى جانب وجود العديد من السيارات المحطمة.

وقد وقع التفجير في طريق قريب من منطقة سوق خيبر الشهير، وكان ركاب الحافلة كانوا على متنها لحظة الانفجار.

جانب من موقع التفجير

تفجير بيشاور قتل واصاب العشرات

ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن هذا الانفجار، وهو الثاني من نوعه في بيشاور خلال اسبوعين.

وتقول الشرطة ان التفجير وقع بالقرب من عدة مبان حكومية في المنطقة المزدحمة عادة.

واتهم مسؤولون محليون تنظيم طالبان بالوقوف وراء هذا التفجير، وهو آخر حلقة من عدة هجمات نفذها هذا التنظيم، فيما يعتقد انه ربما كان استعراضا للقوة، على الرغم من الحملة العسكرية التي يشنها الجيش الباكستاني ضده.

وفي حادث سابق قالت الشرطة ان اكثر من 20 مسلحا هاجموا شاحنتين قرب بيشاور تنقلان امدادات الى قوات حلف الاطلسي في افغانستان، ودمروا صهريج وقود.

من جانب آخر قال وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك ان سلطات الامن اعتقلت شخصا تشتبه بانه وراء التفجير الانتحاري الذي تسبب في مقتل خمسة في مكتب الامم المتحدة في العاصمة اسلام اباد.

وقال الوزير الباكستاني ان السلطات تشتبه في ان يكون المعتقل قد وفر ملجأ للانتحاري.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك