نبذة عن حياة باراك اوباما

باراك اوباما
Image caption فوز اوباما بهذه الجائزة كان مفاجئا

باراك أوباما اول امريكي من اصول افريقية يصل الى البيت الابيض.

ولد اوباما عام 1961 في ولاية هاواي الامريكية من اب كيني وام امريكية بيضاء، ولفت الانظار اليه عام 2004 عندما القى كلمة امام المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي.

تحدث اوباما في كلمته عن نفسه كمثال للقيم الامريكية المبنية على الطموح والعصامية وقال "ان والدي حصل على منحة للدراسة في الولايات المتحدة التي مثلت له ولكثيرين قبله بلد الحرية والفرص عبر العمل الدؤوب والمثابرة".

وكان والد باراك يرعى الماعز في صغره الى جانب الدراسة وبعد الحصول على اجازة جامعية نال منحة دراسية وانتقل للدراسة في ولاية هاواي الامريكية.

عاد الاب الى كينيا عندما كان اوباما صغيرا وتوفي هناك في ثمانينيات القرن الماضي.

وخلال دراسته التقى الاب مع آنا، والدة اوباما، وتزوجا وانجبا اوباما الابن عام 1961.

حاول الاب الدراسة في جامعة هارفارد المرموقة لكنه لم يكمل الدراسة بسبب ضيق ذات اليد وعاد الى كينيا وعمل مستشارا لدى الحكومة الكينية وطلق والدة اوباما.

عند بلوغ اوباما السادسة من العمر تزوجت والدته رجلا اندونيسيا مسلما وانتقلت العائلة الى اندونيسيا وعاش اوباما هناك اربع سنوات درس خلالها في مدارس كاثوليكية.

عاشت العائلة في اندونيسيا اربع سنوات وعاد اوباما بعد ذلك مع والدته الى ولاية هاواي للعيش مع جده وجدته الامريكيين واكمل دراسته.

دخل جامعة كولومبيا في نيويورك حيث درس العلوم السياسية وبعدها انتقل الى مدينة شيكاجو وعمل باحدى الهيئات المحلية لمدة ثلاث سنوات ونصف.

عام 1988 انتقل الى جامعة هارفارد المرموقة لدراسة القانون وبعد التخرج كان اول افريقي يتولى منصبا مرموقا في الجامعة.

عاد بعد ذلك الى مدينة شيكاجو وتمرس في مهنة المحاماة وتخصص في مجال الدفاع عن الحقوق المدنية. وكان اغلب زبائنه من ضحايا التمييز في العمل والسكن كما تولى منصب السيناتور في مجلس ولاية الينوي ما بين 1996 و2004.

وبعد اشهر قليلة من فوزه بمقعد في مجلس الشيوخ الامريكي عن ولاية الينوي اصبح نجما اعلاميا وواحد من اكثر الشخصيات شعبية في العاصمة واشنطن وصاحب كتابين من اكثر الكتب مبيعا في الولايات المتحدة.

وكان أوباما الأفريقي الوحيد بين أعضاء مجلس الشيوخ المئة، وخامس أمريكي من اصول افريقية يدخل إلى مجلس الشيوخ.

وتزوج أوباما من محامية، اسمها ميشيل، ولديه الآن ابنتان هما ساشا وماليا.

وكان أوباما يعمل في المحاماة حتى فترة قريبة، كما انه يلقي بعض المحاضرات في كلية القانون في جامعة شيكاغو، وهي المحاضرات التي يقول إنها تبقي ذهنه حاضرا في موضوعات كالإجهاض وحقوق المثليين جنسيا.

ماتت والدة اوباما انا دونهام مبكرا بعد اصابتها بالسرطان.

وكان أوباما من أوائل المناهضين للحرب على العراق عام 2003.

خاض اوباما منافسة شرسة مع وزيرة الخارجية الامريكية الخالية هيلاري كلينتنون للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية العام الماضي.

وفاز على منافسه الجمهوري السيناتور المخضرم جون ماكين في انتخابات العام الماضي بفارق واضح.