مخاوف بشأن "تزوير" الانتخابات في روسيا

ديمتري ميدفيديف
Image caption وعد الرئيس الروسي بتعزيز الديموقراطية في البلاد

ادعت احزاب المعارضة في روسيا ان الانتخابات المحلية في انحاء البلاد شابها الغش والتزوير.

وجرت انتخابات المجالس المحلية والاقليمية وانتخابات العمد في روسيا الاحد حيث كان يحق التصويت لحوالى 30 مليون روسي.

وتقول احزاب المعارضة انها منعت من التسجيل للمشاركة ولم تحظ بالتغطية الاعلامية.

وجرت الانتخابات في كل المناطق، بما فيها الشيشان والانجوش، ويتوقع ان يفوز فيها حزب روسيا المتحدة.

ونقلت وكالة رويترز للانباء عن مسؤول في حزب روسيا المتحدة، حزب رئيس الوزراء فلاديمير بوتين والذي يدعم الرئيس ديميتري ميدفيديف، ان حزبه "فاز عمليا في كل الانتخابات التي دخلها".

وامتدح فلاديمير تشوروف، رئئيس لجنة الانتخابات المركزية في روسيا، عملية التصويت.

ونقلت عنه وكالة ايتار تاس قوله: "تم الاقرار بصحة الانتخابات وحسن تنظيمها وباقبال عالي على التصويت".

الا ان المخاوف بشأن عملية التصويت جعلت احد قادة المعارضة، نائب رئيس الوزراء السابق بوريس نمتسوف، يطالب الناخبين بمقاطعة الانتخابات او افساد اصواتهم.

ونقلت عنه وكالة اسوشيتدبرس قوله: "هذه الانتخابات غير شرعية، ما هي الا مهزلة".

وذكرت الوكالة انه لم يسمح لنمتسوف بالترشح لمجلس مدينة موسكو مع قول مسؤولي الانتخابات ان الخمسة الاف توقيع التي جمعها حزبه مزورة.

واشار حزب معارض اخر، حزب يابلوكو، الى مخالفات في موسكو ايضا وقال ان ناخبين اتصلوا بالحزب وقالوا انهم حاولوا التصويت فوجدوا ان اصواتهم سددت بالفعل.

كما سجل مسؤولو الاحزاب وجود اعداد كبيرة من الناخبين في لجان تصويت لا يقطنون في محيطها، حسب قول حزب يابلوكو الذي يقول انه يستعد لتقديم شكوى للجنة الانتخابات.