اعتقال مشتبه باختطاف طائرة عام 1968

كان المختطفون قد استقلوا الطائرة من مطار كينيدي كي ايضا
Image caption كان المختطفون قد استقلوا الطائرة من مطار كينيدي ايضا

قال مسؤولون امريكيون ان رجلا كان مطلوبا بتهمة اختطاف طائرة ركاب امريكية عام 1968 واجبارها على الهبوط في كوبا اعتقل في نيويورك الاحد.

واعتقل لويس ارماندو بينا سولترين فور وصوله الى مطار جون كينيدي بنيويورك من كوبا حيث مكث لمدة 41 عاما.

ويتهم سولترين باختطاف الطائرة التابعة لشركة بان امريكان التي كانت متوجهة الى بويرتو ريكو، وذلك بمساعدة شريكين اثنين.

ولا يريد المسؤولون الكشف عن ملابسات عودة سولترين الى الولايات المتحدة، لكنهم يقولون انه سيمثل امام القضاء الثلاثاء.

وكانت عملية الاختطاف قد تمت في 24 نوفمبر 1968، وهي واحدة من اختطافات متعددة اجبر اصحابها طائرات امريكية على التوجه الى كوبا في الستينيات من القرن الماضي.

وقال المدعي العام بريت بهارارا في بيان: "حسبما جاء في لائحة الاتهامات التي تعود الى عام 1968، فان المختطف سبب الذعر بين عشرات الركاب عندما شهر ورفيقيه مسدسات وسكاكين لاختطاف طائرة بان امريكان."

وجاء في وثائق المحكمة ايضا ان الثلاثة اقتحموا قمرة قيادة الطائرة مستخدمين اسلحة وذخائر كانوا قد اخفوها في كيس لحفاظات الرضع.

وكان المختطفون قد استقلوا الطائرة من مطار كينيدي ايضا قبل تحويل مسارها من بويرتو ريكو الى العاصمة الكوبية هافانا.

وكان رفيقا سولترين، واسمهما خوسيه رافاييل ريوس كروس وميغيل كاسترو قد اعتقلا في منتصف السبعينيات واقرا بالتهم الموجهة اليهما.

كما حوكم رجل آخر في نفس القضية، ولو انه لم يكن على متن الطائرة، ويوصف بانه زعيم حركة تحرير بويرتو ريكو، لكن القضاء برأه من كل التهم.