فرنسا: العالم النووي المعتقل "اتصل" بالقاعدة

جهاز "صادم الهدرون الكبير"
Image caption تمتلك المنظمة الاوروبية، التي يعمل فيها المشتبه، جهاز صادم الهدرون الكبير

قال مسؤول قضائي إن العالم النووي الفرنسي من أصول جزائرية، الذي اعتقل الخميس للاشتباه بعلاقته بالقاعدة، اعترف للمحققين بأنه تراسل عبر الانترنت مع عنصر من فرع القاعدة في شمال افريقيا.

وأضاف المسؤول الفرنسي، الذي لم يكشف عنه، أن الرسائل الالكترونية التي تبادلها الطرفان ناقشت بشكل عام خططا لتنفيذ هجمات انتحارية، لكن لم يتم التخطيط لفعل محدد.

وكانت السلطات الفرنسية اعتقلت الخميس العالم البالغ من العمر 32 عاما وأخيه جنوب شرق مدينة فيين.

ويعتبر العالم الذي لم تكشف عن هويته، واحدا من أكثر من 7000 عالم يعملون في مشروع "صادم الهيدرون الكبير" الذي تسعى المنظمة الاوروبية للبحوث النووية من خلاله لمحاكاة الانفجار الكوني العظيم.

وأضاف المصدر أن شقيق العالم الفرنسي الذي اعتقل معه الخميس قد اطلق سراحه.

وقال متحدث باسم المنظمة الوروبية لوكالة اسوشييتد برس في وقت سابق إن الباحث الذي تم اعتقاله كان يعمل لحساب معهد خارجي وليست لديه علاقة باي شيء يمكن أن يستخدم في الارهاب.

يذكر أن تنظيم "القاعدة في المغرب الإسلامي" برز إلى الوجود في بداية عام 2007، بعد أن اعلنت الجماعة السلفية للدعوة والقتال في الجزائر عن دعمها لزعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن.

واعلن تنظيم "القاعدة في المغرب الاسلامي" عن مسؤوليته عن تفجير السفارة الفرنسية في موريتانيا في اغسطس/ آب الماضي.