السعودية: الافراج عن شبان معتقلين بسبب أعمال شغب

خريطة السعودية

افرجت السلطات السعودية عن عشرات الشبان السعوديين الذين القي القبض عليهم بسبب أعمال شغب شهدتها مدينة الخبر شرق البلاد الشهر الماضي حسب صحيفة الوطن.

وأضافت الصحيفة في عدد الأحد أن محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية أصدر قرارا "باطلاق سراح الموقوفين على ذمة قضية أحداث الخبر وما صاحبها من أحداث شغب وعبث بالممتلكات العامة والخاصة".

وكانت الاحداث وقعت في 23 سبتمبر/ ايلول الماضي بالتزامن مع العيد الوطني السعودي.

ونقلت الصحيفة عن بيان حكومي أن القرار "جاء تقديرا لظروف بدء الدراسة وما بدر من الموقوفين من ندم والتزام".

وشمل قرار الافراج "54 شخصا لم تثبت ادانتهم إضافة إلى متابعة قضايا 21 آخرين لا يزالون في دائرة الاتهام لدى الجهات المسؤولة تمهيدا لاستكمال التحقيقات بشأنهم" حسبما نقلت الوطن عن مصادر أمنية.

وكان عشرات الشبان هاجموا مبان عامة وخاصة وخربوا محال تجارية ومطاعم خلال احتفالات العيد الوطني، والقي القبض على 80 شابا منهم.

وذكرت صحف سعودية في وقت سابق أن 12 منهم، بعضهم دون سن الـ18، تعرضوا للجلد في مكان عام بعد اقرارهم بالمشاركة في الاحداث.

وجددت أحداث الخبر الجدل حول الضغوط الاقتصادية والاجتماعية التي يتعرض لها الشباب السعودي، الأمر الذي يؤدي في بعض الاحيان إلى اندلاع أعمال شغب خلال الاعياد الرسمية أو مباريات كرة القدم.