"اتفاق" بين الكوريتين على إجراء محادثات للم الشمل

وافقت كل من كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية على إجراء محادثات مشتركة بينهما خلال الأسبوع الجاري تتركز على قضيتي ترتيبات لمِّ الشمل بين أفراد العائلات التي شتتها الحرب الكورية، وتجنب الفيضانات عبر الحدود بين البلدين.

Image caption تشتت شمل آلاف العائلات خلال حرب الكوريتين بين عامي 1950 و1953

فقد كشفت وزارة شؤون التوحيد في كوريا الجنوبية أن البلدين يعتزمان أيضا إجراء محادثات مشتركة يوم الجمعة المقبل بشأن قضايا إنسانية، بما فيها قضية لم الشمل بين العائلات التي فرقتها حرب الكوريتين بين عامي 1950 و1953.

كما أعلنت كوريا الشمالية بدورها قبول طلب جارتها الجنوبية إجراء محادثات معها يوم غد الأربعاء تتعلق بتجنب الفيضانات.

تجارب صاروخية

وجاء الإعلان عن المحادثات بعد يوم واحد فقط من إجراء كوريا الشمالية تجربة لإطلاق صواريخ قصيرة المدى.

كما جاءت الخطوة وسط تقارير تتحدث عن إمكانية أن تكون بيونجيانج تجري استعدادات لإطلاق المزيد من تلك الصواريخ.

يُشار إلى أن كوريا الشمالية تخضع حاليا لضغوط من أجل العودة إلى المحادثات الدولية المتعددة الأطراف (المحادثات السداسية) بشأن إنهاء برنامجها النووي.

وكانت بيونجيانج قد أجرت يوم أمس الاثنين تجارب لإطلاق خمسة صواريخ أرض_أرض من طراز (KN-02).

منطقة "حظر بحري"

Image caption تخشى كوريا الجنوبية من إطلاق جارتها الشمالية المزيد من الصواريخ قصيرة المدى

في غضون ذلك، أعلنت الوكالة الكورية الجنوبية للأنباء "يونهاب" عن إقامة منطقة "حظر بحري" قبالة السواحل الشرقية والغربية لكوريا الشمالية، وخلال الفترة الممتدة بين العاشر والعشرين من الشهر الحالي.

وقالت الوكالة إن هنالك ثمة إشارات تنم عن أن كوريا الشمالية تقوم باستعدادات لإطلاق المزيد من الصواريخ قصيرة المدى اليوم الثلاثاء انطلاقا من المناطق الواقعة قبالة ساحلها الشرقي.

كما نقلت الوكالة عن مصدر حكومي لم يشأ الكشف عن هويته قوله: "يوجد مؤشرات على أن كوريا الشمالية تستعد لإطلاق صواريخ قصيرة المدى انطلاقا من قبالة ساحلها الغربي".