اتهام مهندس "سيرن" النووي بالتواطئ مع القاعدة

إشار ة طرقية إلى معهد سيرن العلمي
Image caption اتهم المهندس المنحدر من أصول جزائرية بالتواطئ

وجه القضاء الفرنسي إلى مهندس يعمل في المركز الاوروبي للابحاث النووية (سيرن) في جنيف تهمة الانتساب "إلى عصابة على صلة بجماعة ارهابية".

وكانت السلطات قد اعتقلت المهندس -البالغ من العمر 32 عاما والذي ينحدر من أصول جزائرية يوم الخميس الماضي في فرنسا للاشتباه في صلته بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.

ومثل المهندس الشاب بعد ظهر اليوم الاثنين أمام قاض متخصص في مكافحة الارهاب الذي وجه اليه الاتهام.

وسيمثل مساء الاثنين امام قاض اخر تمهيدا لاحتمال وضعه قيد التوقيف الاحتياطي بناء على طلب النيابة العامة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى مصدر قضائي.

و اعتقل المهندس الخميس في فيين بوسط شرق فرنسا برفقة شقيقه الأصغر الذي أفرج عنه السبت من دون توجيه اتهام اليه.

ويشتبه في ان الشقيق الاكبر كان على اتصال مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي عبر الانترنت وكان ينوي ارتكاب اعتداء واحد على الاقل.

ومباشرة بعدى اعتقال المهندس بادرت إدارة "سيرن" إلى التوضيح قائلة إنه "لم يشتغل مباشرة في الأماكن حيث يمكنه الحصول على مواد يمكن استخدامها لأغراض إرهابية".

واشتهر سيرن –الذي يوجد على الحدود السويسرية الفرنسية- مؤخرا بالمختبر الذي يحاول به العلماء إعادة تجربة نشوء االكون.