مقتل العشرات في تفجير انتحاري بباكستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

لقي واحد وأربعون شخصا على الأقل حتفهم في تفجير انتحاري بضاحية شانجلا القريبة من وادي سوات شمال غربي باكستان، حسبما ذكرت تقارير إعلامية.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية ان التفجير استهدف سيارة عسكرية لدى مرورها في سوق بالمنطقة وان عشرات الأشخاص من بينهم عناصر بالأمن قد أصيبوا في الحادث.

وهذه هي الحلقة الأخيرة في سلسلة هجمات يشنها المسلحون في باكستان ومن بينها هجوم السبت الذي استهدف مقرا لقيادة الجيش في روالبندي.

وهناك مخاوف من ارتفاع عدد الضحايا بشكل كبير.

يذكر ان ضاحية شانجلا تحاذي وادي سوات الذي يعتقد ان طالبان تسيطر على جزء منه.

وكان الجيش الباكستاني قد أعلن في يونيو/ حزيران الماضي ان العملية التي قام بها في المنطقة ناجحة غير ان الوادي يشهد عمليات عنف متفرقة منذ ذلك الحين.

ويقول محللون ان عمليات الجيش في مناطق مجاورة أدت الى هروب عناصر مسلحة الى وادي سوات.

غارات

باكستان

تتواصل أعمال العنف في باكستان (صورة أرشيفية)

وقال مسؤول أمني لبي بي سي إن ما لا يقل عن 15 مسلحا قتلوا وجرح أكثر من 25 في غارات شنتها قوات الأمن الباكستانية الإثنين على قواعد المسلحين في منطقة بجاور القبلية مستخدمة الطائرات والمدفعية.

وقال مواطنون من القبائل لبي بي سي إن خمسة على الأقل من القتلى كانوا من المدنيين، بينهم نساء وطفل واحد.

وبدأت الغارات بعد انقضاء مهلة حددها رجال الأمن للمسلحين لإلقاء أسلحتهم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك