اليابان ستنهي مهمة قواتها في افغانستان

وزير الدفاع الياباني
Image caption تعرضت مهمة القوات اليابانية في افغانستان لانتقادات داخلية بدعوى انتهاكها لدستور البلاد

قال وزير الدفاع الياباني توشيمي كاتازاوا ان بلاده ستنهي اعمال المساندة التي تقدمها لقوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في افغانستان.

واضاف كاتازاوا ان مهام اعادة التزود بالوقود سيتم انهاؤها "وفقا للقانون" عندما ينتهي التفويض القانوني الحالي في يناير/ كانون الثاني المقبل.

الا ان الوزير الياباني قال ان بلاده قد تستمر في تقديم الدعم للعمليات العسكرية في افغانستان عبر صيغ اخرى.

وقد فازت الحكومة اليابانية الحالية في اغسطس/ اب الماضي بناء على وعد بانتهاج سياسة خارجية اكثر استقلالا عن السياسة الخارجية الامريكية.

وقد اثارت مشاركة القوات اليابانية على مدى السنوات الثماني الماضية الكثير من الجدل برغم من اقتصار مشاركتها على تقديم الدعم اللوجستي واعادة الامداد بالوقود للقوات الدولية العاملة في المحيط الهندي.

وقال بعض منتقدي المشاركة اليابانية في دعم القوات الدولية العاملة في افغانستان انها تنتهك الدستور الياباني المناهض للحرب.

وجاء تصريح وزير الدفاع بعد ان ادلى وزير خارجية اليابان كاتسويا اوكادا بتصريحات صحفية في اسلام اباد الاثنين انه سيكون من الصعب تمديد مهمة قوات بلاده في افغانستان.

واضاف "لا توجد خطط امام البرلمان الياباني لتمديد المهمة" في افغانستان.

وتعد هذه الاشارة هي الاقوى من الحكومة اليابانية الجديدة لانهاء الصيغة الحالية لمشاركة قواتها في افغانستان، فيما يقول مراسلون ان ليس من الواضح مستوى التزام اليابان بدعم القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة في افغانستان.