واشنطن تنفي اتخاذ قرار بشأن زيادة القوات بأفغانستان

قوات أمريكية في أفغانستان
Image caption واشنطن تراجع استراتيجيتها قبل اتخاذ أي قرار بشأن حجم القوات

نفت الولايات المتحدة التقارير التي ترددت عن أن الرئيس باراك أوباما سيعلن قريبا "زيادة جوهرية" في عدد القوات الأمريكية في أفغانستان.

وقال روبرت جيبس المتحدث باسم البيت الأبيض إن الرئيس اوباما لم يتخذ بعد قرارا بشأن حجم القوات في أفغانستان.وأوضح أن بلاده تنسق موقفها مع حلفائها.

وكانت مصادر مطلعة قد ذكرت للبي للبي سي إن الإدارة الأمريكية ابلغت الحكومة البريطانية عن عزمها الإعلان قريباً عن زيادة كبيرة في عدد القوات الأميركية في افغانستان.وقالت المصادر إن الإعلان الأمريكي قد يصدر على الأرجح الأسبوع القادم على هامش اجتماعات وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي في براتسيلافا عاصمة جمهورية سلوفاكيا.

وكان رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون قد وعد بإرسال 500 جندي إضافي إلى إقليم هلمند جنوبي أفغانستان.لكن براون ربط هذه الزيادة ببعض الشروط منها توفير المعدات الضرورية والتدريب لهذه القوات وأن تتعهد بقية دول الحلف بزيادة عدد قواتها.

وأجرى الرئيس الأمريكي مؤخرا مشاورات مع كبار القادة والمستشارين العسكريين بشأن الحرب في أفغانستان.وركزت المشاورات على اقتراح الجنرال ستانلي ماكريستال القائد الأعلى للقوات الأمريكية في أفغانستان بزيادة عدد القوات هناك بنحو أربعين ألف جندي للمساعدة في مواجهة مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

وقال سعيد جواد السفير الأفغاني في واشنطن إن كافة المؤشرات تؤكد أن الرئيس الأمريكي سيحترم توصيات الجنرال ماكريستال.

ويشار إلى أن الرئيس الأمريكي أعلن أنه يريد تحديد الأهداف المطلوب تحقيقها في أفغانستان قبل اتخاذ أي قرارات بشأن زيادة القوات.

وفي حديث للبي بي سي، قال وزير الدفاع الأفغاني عبد الرحيم ورداك إن القوات الأفغانية ستضطلع بدور أكبر مع تزايد عدد عناصرها وتطور قدرتها. لكنه أشار إلى أن بلاده ستظل في حاجة لوجود القوات الدولية لأربع سنوات مقبلة على الأقل.