باكستان تحصل على 7,5 مليار دولار مساعدات امريكية

مراسم التوقيع
Image caption الباكستانيون خشوا من مساسها بالسيادة

صادق الرئيس الامريكي باراك اوباما على خطة دعم لباكستان تبلغ قيمتها 7,5 مليار دولار، عقب انحسار مخاوف ظهرت قبل ذلك وتحدثت عن امكانية ان تتضمن الخطة ما قد يعتبر مساسا بالسيادة الباكستانية.

وتم التوقيع على الخطة بعد اجتماعات بين واضعيها، وهما العضوان الديموقراطيان البارزان في الكونجرس جون كيري وهاورد بيرمان ووزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي.

واصدر النائبان الديمقراطيان بيانا قالا فيه ان مشروع القانون لا يتضمن اي شروط يمكن ان تمس او تنتهك سيادة باكستان او استقلالها.

وبموجب الخطة الجديدة سيتضاعف حجم المساعدة الامريكية السنوية غير العسكرية لباكستان بمعدل ثلاثة اضعاف ليصل الى 1,5 مليار دولار على مدى خمسة اعوام.

وكان الجيش الباكستاني قد اعرب عن "قلق بالغ" من تلك الخطة، وقال انه غير مرتاح لها لانها تتضمن بنودا تمس بالامن القومي للبلاد.

الا ان الناطق باسم البيت الابيض روبرت جيبس قال ان الخطة تظهر مدى الدعم الامريكي للمؤسسات الديمقراطية والشعب الباكستاني.

وقال كيري في بيان ان الخطة هي اعتراف واشادة بالتضحيات الكبيرة التي قدمتها قوات الامن الباكستانية في مواجهة التطرف والتشدد.

Image caption آلاف اللاجئين بسبب القتال بباكستان

وكانت الخطة، التي صوت عليها الكونجرس بالاجماع، قد تضمنت مجموعة من الشروط لحصول باكستان على المساعدات الامريكية.

ومن ضمن الشروط مصادقة وزيرة الخارجية على نحو دوري على ان باكستان تعمل على تفكيك وازالة الشبكات التي تساعد على انتشار الاسلحة النووية غير القانونية.

ومن الشروط الاخرى مصادقة واشنطن على ان اسلام اباد لم تعد تدعم الجماعات المسلحة، كما ان الاموال لا تسلم مباشرة على باكستان، بل تنفق على مشاريع تنموية متنوعة عبر السفارة الامريكية في العاصمة.

وقالت بعض التقارير ان وحدة مهمات خاصة تم انشاؤها في السفارة في اسلام اباد، تكون ضمن مهامها ضبط المبالغ المصروفة ومراقبة طريقة انفاقها على نحو يتوافق مع الاهداف المحددة لها بموجب الخطة.

يذكر ان واشنطن كانت قدمت مساعدات الى باكستان بقيمة ثلاث مليارات دولار منذ وصول الرئيس الباكستاني عاصف زرداري الى السلطة قبل نحو عام.

وقال مسؤولون امريكيون ان الاموال منحت لدعم المشاريع الاقتصادية وتكريس الامن في البلاد.

وكانت الولايات المتحدة قد اعلنت في مايو/ايار الماضي عن تخصيص 110 مليارات دولار في شكل مساعدات لباكستان لمساعدتها على التعامل مع مشكلة اللاجئين الناجمة عن القتال بين الجيش وطالبان في مناطق شمال غربي البلاد.