من هو نك جريفين؟

نيك جريفين
Image caption يقول جريفين إنه يدافع عن القيم البريطانية

نك جريفين هو زعيم الحزب القومي البريطاني ذي التوجه اليميني المتطرف، وعضو البرلمان الأوروبي منذ انتخابات 2009.

وقد ارتبط اسم حزبه بحليقي الرؤوس والصليب المعقوف.

وقد سعى منذ أن تزعم الحزب قبل عشر سنوات إلى "تطبيع" هذه الحركة التي تمتد جذورها الى "الجبهة القومية" الفاشية.

ويقول جريفين إنه من المدافعين عن حرية التعبير ضد المؤسسة "الليبرالية"، وقد التقطت صورة له وهو يضع كمامة على فمه أثناء عمليات تعداد الأصوات الانتخابية.

لكن ماضيه مثير للجدل، ففي سنة 1998 أدين بتهمة إثارة النعرات العنصرية عندما أنكر المحرقة اليهودية على يد النازيين إبان الحرب العالمية الثانية.

وتحت زعامته سعى الحزب القومي البريطاني إلى النأي بنفسه عن الصورة التي التصقت به بصفته حركة مهووسة بقضايا الهجرة والسياسة العنصرية، فأخذ ينشر عن نفسه صورة الحزب الذي يدافع عن أسلوب العيش البريطاني.

ويرى معارضوه أن ما يتحدث عنه من تطهير الحزب ليس سوى ذرا للرماد على العيون.

فلا تزال سياسته تنحصر في وقف كل أشكال الهجرة "والعودة الطوعية" للمهاجرين القانونيين والمواطنين البريطانيين من أصول "أجنبية". وكان الحزب إلى حين 2001 يدافع عن الإعادة القسرية.

كما لا يزال الحزب القومي البريطاني تحت زعامة جريفين معروفا بتوغله في المناطق التي تشتهر بالتوتر العرقي.

وقد حقق نتائج جيدة في بعض المقاطعات أثناء الانتخابات المحلية لهذه السنة، لكنه اتهم بإثارة البغضاء –خاصة ضد المسلمين - في مقاطعات لندنية مثل أولهام وبورنلي وبرادفورد.

ففي عام 2004 التقطت بي بي سي لقطات له وهو يخاطب تجمعا ينتقد فيها الإسلام انتقادا لاذعا.

وقد أثارت اللقطات زوبعة أدت إلى فتح تحقيق لكن القضاء البريطاني برأ ساحة جريفين وأحد أعضاء الحزب من تهمة إثارة الكراهية الطائفية عام 2006.