مخرج فيلم "فتنة" يصف زيارته للندن بأنها "نصر"

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وصل إلى بريطانيا اليوم النائب الهولندي اليميني خييرت فيلدرز وذلك بعد ان ربح طعنا تقدم به ضد قرار الحكومة البريطانية الذي قضى بمنعه من دخول البلاد.

وقال فيلدرز لدى وصوله الى لندن إن الحكم القضائي الذي سمح له بدخول بريطانيا هو انتصار لحرية التعبير، واشار الى اعتراضه على ما يصفه باسلمة مجتمعنا.

وأضاف إنه "فخور بمحكمة الهجرة البريطانية التي ألغت قرار الحظر على زيارته للبلد".

وكرر فيلدرز انتقاده للأيديولوجيا الإسلامية ودافع عن دعوته إلى حظر القرآن في هولندا.

وقد تجمع حوالي 40 ناشطا إسلاميا مقابل بناية البرلمان قريبا من البناية التي عقد فيها فيلدرز مؤتمرا صحفيا، للاحتجاج على زيارته.

وردد المحتجون شعارات مثل "لتطبق الشريعة في بريطانيا" و "لتذهب الحرية إلى الجحيم" و "لتطبق الشريعة في هولندا".

وقال أحد المحتجين واسمه سيف الإسلام "نريد أن يحاكم فيلدرز أمام محكمة إسلامية بسبب إهانته للنبي".

وقال فيلدرز إنه لم يشأ أن يوجه إهانة للمسلمين، "وأغلبيتهم أناس ملتزمون بالقانون"، ودافع عن حقه في انتقاد أعمال "أقلية تهدد المجتمع".

وينوي فيلدرز نشر فيلمه فتنة الذي يهاجم فيه بعض الآيات القرآنية.وكانت الحكومة البريطانية اعتبرت فيلدرز خطرا على الأمن و الوئام العام. وجاءت زيارة فيلدرز بدعوة من زعيم حزب الاستقلال البريطاني اللورد بيرسون.

وقالت وزارة الداخلية البريطانية انها قررت السماح لفيلدرز بدخول بريطانيا لكنها قد لا تسمح له بذلك مستقبلا على ضوء تصريحات وسلوك فيلدرز خلال الزيارة.

ومن المقرر ان يعود فيلدرز الى بريطانيا في وقت لاحق لعرض الفيلم.

"اكبر جبان"

وكان فيلدرز قد اعيد الى بلاده في شهر فبراير/شباط الماضي بعد ان رفضت سلطات الهجرة البريطانية السماح له بدخول الاراضي البريطانية، بعد فترة قصيرة من وصوله الى مطار هيثرو بلندن.

وحينها وصف فيلدرز رئيس الوزراء البريطاني جوردن بروان بأنه "اكبر جبان في اوروبا".

وكان فيلم فتنة قد اثار موجة احتجاجات في العالم الاسلامي حيث يصف فيه فيلدرز القرآن بأنه كتاب فاشي.

فقد شهدت دول عدة احتجاجات ومظاهرات ضد الفيلم ومنتجه، الذي قال انه ادخل تعديلات على فيلمه حتى لا يتعرض لأي دعاوى قضائية بسببه.

وتم بث الفيلم، ومدته 17 دقيقة، على الانترنت، بعد رفض العديد من دور السينما ووسائل الاعلام المرئية في هولندا والعالم عرضه.و يواجه فيلدرز المحاكمة في بلاده بتهمة اثارة الكراهية.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك