كرزاي وعبد الله يواجهان ضغوطا دولية للتوصل لاتفاق

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

يتوقع إعلان نتائج الإنتخابات الرئاسية الأفغانية نهاية هذا الأسبوع، بعد شهرين من إجراء الإنتخابات التي واجهت اتهامات بالتزوير والغش.

وقد شهدت الساحة الدبلوماسية نشاطا محموما قبيل إعلان النتائج، وحث زعماء عالميون المرشحين المتنافسين، حامد كرزاي وعبدالله عبدالله، على فض خلافاتهما.

ويؤكد كلا المرشحين أنه حصل على غالبية الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي جرت في اغسطس/ آب الماضي.

واتصل بالمرشحين كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزيرة الخارجية البريطانية هيلاري كلينتون ورئيس الوزراء البريطاني جوردون براون.

ومن المتوقع أن تصدر في وقت لاحق السبت نتائج التحقيقات في شكاوى التزوير في الانتخابات.

كوشنير وكيري

حامد كرزاي

من جانبه دعا وزير الخارجية الفرنسي بيرنارد كوشنير جميع الاطراف لاحترام القرار الذي سيصدر عن لجنة التحقيق في شكاوى التزوير.

ووصل كوشنير إلى كابول السبت إلى جانب السيناتور الديمقراطي جون كيري والسفير الأمريكي السابق في افغانستان زلماي خليل زادة.

وكانت زيارة كيري مقررة قبل اندلاع أزمة الانتخابات بين كرزاي وعبد الله، لكن مسؤولا في السفارة الأمريكية في افغانستان قال إن السيناتور الامريكي التقى بكلا المرشحين للحديث حول ضرورة التوصل إلى "نتيجة منطقية".

كما عقد خليل زادة مباحثات مع المرشحين مؤخرا، وقال إنه ضغط عليهما للتوصل إلى حل بسرعة وحثهما على "الارتفاع إلى مستوى الظرف الراهن".

يذكر أن كرزاي حصل على 54.6 في المئة من الاصوات وفقا للنتائج الاولية للانتخابات مقارنة بحوالي 28 في المئة لعبد الله، لكن من الممكن أن تدفع نتائج لجنة التحقيق كرزاي إلى أقل من 50 في المئة مما يعني إجراء جولة ثانية من الاقتراع.

يشار الى ان كاي ايدي رئيس بعثة الامم المتحدة في افغانستان اقر الاحد الماضي بحدوث " تزوير واسع النطاق" في الانتخابات، غير أنه لم يؤكد إذا ما كان ذلك الأمر سيفضي إلى إعادة الانتخابات.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك