الصين ترحل 15 الفا بعد اكتشاف التسمم بالرصاص

مصنع في الصين
Image caption التلوث الصناعي في الصين اصاب الاف الاطفال بالامراض

يعتزم المسؤولون في اقليم هنان بوسط الصين ترحيل 15 الفا من السكان الى منطقة سكن اخرى بعدما اثبتت الاختبارات اصابة اكثر من الف طفل بتسمم الرصاص.

ونقلت وكالة شينخوا الرسمية عن زاو سوبينج عمدة مدينة جييوان في اقليم هنان قوله ان اعادة توطين السكان سيتكلف مليار يوان (146 مليون).

ويعيش هؤلاء السكان في 10 قرى حول اكبر مصهر للرصاص في الصين في مدينة جييوان.

واعتبرت الانبعاثات السامة من المصنع مسؤولة عن تسمم الاطفال.

وتم ترحيل الاطفال بالفعل الاسبوع الماضي، وتقول السلطات المحلية الان ان 15 الف شخص سينقلون من المنطقة ايضا.

وستتحمل شركة الرصاص تكاليف ترحيل واعادة توطين السكان.

وسيستمر المصنع في العمل على ان يدفع اصحابه ايجارا للفلاحين مقابل اراض زراعية تحيط به لتكوين منطقة عازلة بين المصنع والقرى المجاورة.

ويقول القرويون ان الحكومة لم تتصرف بالسرعة الكافية لمعالجة مخاوفهم، ولم يحدد جدول زمني لنقل السكان بعد.

ويعد التسمم في هنان احدث تطور في سلسلة من حوادث التسمم في الصين التي تسببت في مرض الاف الاطفال.

وغالبا ما يتغاضى المسؤولون الصينيون عن مخاطر التطور الصناعي السريع في البلاد على السكان المحليين لان تلك الصناعات مساهم اساسي في عائدات الضرائب.