سوسيلو بامبانج يوديونو يبدأ ولايته الثانية

سوسيلو بامبانج يوديونو
Image caption حقق يوديونو فوزا كاسحا في الانتخابات الرئاسية

ادى الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانج يوديونو اليمين الدستورية صباح الثلاثاء ليبدأ فترة ولايته الثانية.

وكان يوديونو قد حقق فوزا كاسحا في الانتخابات الرئاسية التي اجريت في البلاد في شهر يوليو/تموز المنصرم، وتعزى شعبيته الى الخطوات التي قام بها في فترة ولايته الاولى للحد من الفساد حيث عزز صلاحيات وكالة مكافحة الفساد وجعلها من الجهات الحكومية القوية.

الا ان المراسلين يقولون إن الرئيس يوديونو يواجه في فترة ولايته الثانية تحديات جديدة كالارهاب ونتائج الزلزال الذي ضرب جزيرة سومطرة في الشهر المالي والبطالة.

ويقول كاريشما فسواني مراسل بي بي سي في العاصمة الاندونيسية جاكارتا إن على الرئيس يوديونو البرهنة للذين صوتوا له بانهم اختاروا الشخص المناسب للتعامل مع هذه التحديات.

وكان الرئيس يوديونو قد فاز بـ 60,8 بالمئة من الاصوات في انتخابات يوليو الماضي، متفوقا بـ 34 بالمئة على اقرب منافسيه ميجاواتي سوكارنوبوتري ابنة بطل الاستقلال احمد سوكارنو.

وكانت ميجاواتي والمرشح الثالث نائب الرئيس يوسف كالا قد طالبا بالغاء نتيجة الانتخابات قائلين ان قوائم الناخبين كانت غير دقيقة وان ملايين الاصوات لم تفرز بشكل صحيح.

الا ان المحكمة الدستورية قالت في قرار اصدرته في اغسطس/آب إن هذه الادعاءات تفتقر الى الادلة.