الادعاء الفرنسي لا يطالب بسجن دوفيلبان

دوفيلبان
Image caption قال الادعاء إن دوفيلبان لم يتعمد التآمر لكنه لم يعمل على منعه

طالب الادعاء الفرنسي بالحكم على رئيس الوزراء السابق دومينيك دوفيلبان بالسجن 18 شهرا مع وقف التنفيذ وغرامة مقدارها 45 ألف يورو (حوالي 67 ألف دولار).

ويحاكم دوفيلبان بمحاولة تشويه سمعة الرئيس الحالي نيكولا ساركوزي وإضعاف فرصه للفوز بالانتخابات الرئاسية عام 2007.

ومن الممكن أن يواجه دوفيلبان عقوبة السجن لخمس سنوات إذا أدين، لكنه ينفي الضلوع في اية مؤامرة ضد ساركوزي.

وقال دوفيلبان لوكالة الانباء الفرنسية بعد طلب الادعاء "لقد توعد ساركوزي بتعليقي على خطاف الجزار، وأرى أن الوعيد قد احتفظ به".

وستنتهي جلسات الاستماع يوم الجمعة القادم، لكن من غير المتوقع صدور الحكم قبل يناير/ كانون الثاني القادم.

ويحاكم دوفيلبان (55 عاما) بمحاولة تشويه سمعة ساركوزي عام 2004، عندما كان الرجلان يتنافسان على خلافة الرئيس السابق جاك شيراك.

ويتهم دوفيلبان بتمرير وثائق مزورة إلى قاض فرنسي، مما ورط ساركوزي في فضيحة فساد كبرى.

واقام ساركوزي دعوى ضد دوفيلبان، مدعيا أنه "المحرض الرئيسي" على الحملة التي استهدفت حملته الانتخابية للوصول إلى منصب الرئاسة.

ويقول الادعاء إن دوفيلبان لم يتعمد المشاركة في مؤامرة لتشويه سمعة ساركوزي، لكنه لم يقدم على إيقاف المؤامرة.

وطالب الادعاء كذلك بعقوبات مختلفة على ثلاثة متهمين آخرين في القضية.