اتهام اسلامي بالتخطيط لقتل عناصر من القوات الامريكية

طارق مهنا "سعى ايضا الى الحصول على اسلحة لشن هجوم عشوائي على مركز تجاري"
Image caption طارق مهنا "سعى ايضا الى الحصول على اسلحة لشن هجوم عشوائي على مركز تجاري"

وجهت محكمة امريكية اليوم الاربعاء لاحد سكان ولاية ماساتشوستس تهمة التخطيط لمهاجمة عناصر القوات الامريكية وقوات التحالف في العراق والسعي للحصول على التدريب في معسكرات للمسلحين الاسلاميين في منطقة الشرق الاوسط وغيرها، حسب مسؤولين.

وجاء في بيان لنائب المدعي العام الامريكي مايكل لوكس ان طارق مهنا وهو من سكان ماساتشوستس سعى ايضا مع اخرين الى الحصول على اسلحة لشن هجوم عشوائي على مركز تجاري.

واتهم مهنا، وعمره 27 عاما، بالتخطيط مع رجل اخر اسمه احمد ابو سمرة واخرين في الفترة من 2001 وحتى مايو ايار 2008 لـ"قتل وخطف وتشويه وجرح اشخاص او تدمير ممتلكات في بلد اجنبي وقتل مواطنين امريكيين خارج البلاد"، حسب البيان.

وجاء في وثائق وزارة العدل ان مهنا ومساعديه استوحوا افكارهم من مشاهدة اشرطة فيديو عن "الجهاد" تم استنزال بعضها من الانترنت وتظهر هجمات عنيفة على مسلمين في البوسنة وفي الاراضي الفلسطينية والشيشان.

واظهرت الوثائق ان "المشاركين في المخطط ناقشوا رغبتهم في المشاركة في عمليات جهادية عنيفة ضد المصالح الامريكية"، مضيفة انهم كانوا يتحدثون عن "الجهاد ورغبتهم في الموت في ارض المعركة".

وجاء في الاتهام كذلك ان المتهمين "حاولوا استقطاب اخرين الى التشدد وشجعوا بعضهم البعض من خلال امور من بينها مشاهدة وتوزيع اشرطة جهادية".

وتاتي هذه التهم بعد ان قال مسؤولون امريكيون انهم كشفوا عن خطة لتفجير نيويورك في موعد قريب من الذكرى السنوية لهجمات 11 سبتمبر ايلول 2001.

واتهم اب وابنه وهما من اصل افغاني في التخطيط لذلك الهجوم وينتظران محاكمتهما.

وقال لوكس ان مهنا سافر مع ابو سمرة الى اليمن في العام 2004 بهدف الالتحاق بمعسكر تدريب للمسلحين. كما قام ابو سمرة برحلتين الى باكستان العام 2001 وزار سوريا والاردن والعراق.

ولم يتضح على الفور ما اذا كان مهنا مواطنا امريكيا.

وعقب هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001، ركز المتهمون على شن هجمات على الاراضي الامريكية وفي العام 2003 اعدوا خطة لقتل اثنين من اعضاء الادارة الامريكية.