زعيم الحزب القومي البريطاني يهاجم الاسلام

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

هاجم زعيم الحزب القومي البريطاني نك جريفين الدين الاسلامي وقال انه لا يتماشى مع قيم المجتمع البريطاني الاساسية.

وقال جريفين في برنامج حواري في تليفزيون بي بي سي القناة الأولى بث الخميس "ان للاسلام بعض الجوانب الايجابية فهو مثلا ما كان ليسمح بانفلات المصارف لكنه لا يتناسب مع القيم البريطانية مثل حرية التعبير والديمقراطية والمساواة بين المرأة والرجل".

وجاء ذلك ردا على سؤال احد الحضور له لماذا وصف الدين الاسلامي بانه "عدواني وشرير".

وقال إن سياسته فيما يتعلق بالإسلام قائمة على ترك المسلمين وشأنهم، وأضاف أنه ليس المسؤول عن مقتل 800 ألف عراقي مسلم، وأنه عارض الذهاب إلى العراق، كما يعارض الذهاب إلى افغانستان أو إيران.

أما بالنسبة للمسلمين المقيمين في بريطانيا فيجب التأكد من أنهم يفهمون أن بريطانيا يجب أن تبقى بريطانية ومسيحية.

وترافقت مشاركة جريفين باحتجاجات واسعة واضطرت الشرطة ورجال الأمن الى سحب بعض المتظاهرين الذي دخلوا الى مقر تلفزيون بي بي سي غرب العاصمة لندن اثناء تسجيل البرنامج.

نفي

وقد نفى جريفين في البرنامج أنه كان نازيا وقال إن الملايين يشاطرونه آرائه وإن النازيين في بريطانيا يكرهونه بسبب الاتجاه الذي وجه حزبه إليه.

وقد تعرض جريفين لهجوم شديد من قبل المشاركين في البرنامج والحضور بسبب سياسات حزبه وخاصة تلك المتعلقة بنفي الهولوكوست والعودة الاختيارية لغير البيض الى اوطانهم.

وناقش المشاركون في البرنامج عدة قضايا من بينها ما إذا كان من حق الحزب القومي البريطاني استخدام صور لوينستون تشرتشل أثناء حملته الانتخابية وإن كانت سياسة الهجرة البريطانية قد ساهمت في تعزيز شعبية الحزب.

وكانت البي بي سي قد دافعت عن دعوتها جريفين، الذي يترأس حزبا يتهمه الكثيرون بالعنصرية، للمشاركة في برنامج "وقت للأسئلة"، بالقول إنها تلتزم بالنزاهة.

وانتقد وزير في الحكومة البريطانية بي بي سي لسماحها بعرض افكار عنصرية عبر شاشتها، لكن نائب المدير العام لبي بي سي مايك بيفورد قال إن من مهام بي بي سي ان تكون حيادية واضاف إنه كان من المناسب توجيه اسئلة صعبة لزعيم الحزب القومي البريطاني.

وقال بيفورد "ان دعوة جريفين جاء على ضوء الدعم الذي ناله خلال انتخابات البرلمان الاوربي الاخيرة حيث له نواب في فيه كما ان الجمهور والمشاركين في الحوار تصدوا لجريفين بقوة".

المحتجون ورجال الشرطة أمام مبنى التلفزيون

تقول الشرطة إنها اعتقلت ستة أشخاص

وفي وقت سابق تجمع المئات من نشطاء "مناهضة الفاشية" أمام مبنى تلفزيون بي بي سي في لندن للاحتجاج على مشاركة جريفين في البرنامج التلفزيوني.

وقد استقبل جريفين في داخل المبنى بصيحات الاستنكار مع بدء تسجيل البرنامج، ثم غادر المبنى بعد ذلك.

وقالت مصادر شرطة لندن إن ستة أشخاص قد اعتقلوا وأصيب ثلاثة من أفراد الشرطة بجروح نتيجة اندلاع مواجهات بين الطرفين.

وقد أغلق مبنى التلفزيون لفترة لم يتمكن خلالها الموظفون من مغادرة المبنى للعودة إلى منازلهم.

واتهم جريفين المحتجين "بالسعي لحرمان المشاهدين من الاستماع لآرائه" وقال إن "هذا شيء مشين".

كما جرت احتجاجات امام مكاتب بي بي سي في بريستول وليفربول ونونتجهام وجلاسكو وبلفاست.

وقال وزير العدل البريطاني جاك سترو في البرنامج "ما يميز الحزب القومي البريطاني عن الأحزاب الأخرى أن لتلك الأحزاب بوصلة أخلاقية بينما هو لا يملك هذه البوصلة، كما لم تكن تملكها النازية".

واتهم ويمان بينيت من رابطة "لنتحد ضد الفاشية" البي بي سي "بمد السجادة الحمراء لجريفين" وقال إن ظهوره في البرنامج "سيؤدي الى نمو حزب فاشي".

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك