قاضي امريكي يسجن القائد السابق لشرطة نيويورك

برنارد كريك
Image caption كريك متهم بقضايا فساد

امر قاض امريكي بسجن قائد شرطة مدينة نيويورك السابق برنارد كريك قبل بدء محاكمته في قضية فساد.

يشار الى ان كريك كان يرأس شرطة نيويورك عام 2001 وتحديدا لدى وقوع هجمات 11/09.

وقد رفضت المحكمة طلب اخلاء كريك بكفالة مالية قدرها 500 الف دولار وذلك بعد ان قام بتسريب معلومات سرية تتعلق بالمحاكمة.

وقال القاضي ستيفن روبنسون انه اتخذ قراره هذا ليتجنب قيام كريك بأي محاولة "للتأثير على الشهود او اعضاء هيئة المحلفين".

ويواجه كريك محاكمة في 3 قضايا تتضمن اتهامات بالفساد والتهرب من الضرائب والكذب على مسؤولين في البيت الابيض.

وفي حال ثبتت الاتهامات هذه على كريك فقد يواجه عقوبة بالسجن قد تصل الى 142 عاما وغرامة مالية قد تصل الى حد الـ5 ملايين دولار امريكي.

وفي تصريحه الذي تميز بقساوته حسبما وصفه المراقبون، فقد قال القاضي روبنسون انه "سيعيد كريك الى سجنه لردعه عن اي محاولة تمس بمجرى المحاكمة"، واصفا المتهم بـ"المزيج السام من الانانية والتعجرف".

تسريبات

وجاء تصريح القاضي بعدما وردت معلومات افادت بتمرير كريك معلومات سرية الى رئيس لجنة الدفاع انتوني مودافري الذي اتهمه القاضي بتمرير المعلومات السرية الى الصحافة.

يشار الى ان كريك متهم بتفاضي مبلغ يقدر بـ 250 الف دولار امريكي من قبل شركة قامت بترميم منزل يعود اليه بعد ان جعلها تفوز بأحد العقود في مدينة نيويورك.

وكان كريك قد وصف بالبطل الوطني بعد هجمات سبتمبر/ ايلول 2001، تم ترشيحه عام 2004 الى منصب رئيس الامن الداخلي الامريكي، الا انه سحب اسمه من قائمة المرشحين بعد اتهامات له بالتهرب من الضرائب وممارسته الخيانة الزوجية.

يذكر ان كريك كانت قد عينته الادارة الامريكية مشرفا على وزارة الداخلية العراقية عام 2003 بعد الاجتياح الامريكي للعراق، وغادر بغداد في سبتمبر/ ايلول عام 2003.