انطلاق حملات الدعاية لجولة الانتخابات الرئاسية الافغانية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

انطلقت حملة الدعاية لجولة الانتخابات الرئاسية في افغانستان التي يتواجه فيها الرئيس الافغاني الحالي حامد كرزاي ومنافسه وزير الخارجية السابق عبد الله عبد الله.

ويتوجه الناخبون الافغان الى صناديق الاقتراع في السابع من شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بعد اعلان لجنة الشكاوي الانتخابات ان الجولة السابقة التي جرت في 20 اغسطس/آب الماضي شابتها عمليات تزوير واسعة لصالح كلا المرشحين.

لكن حركة طالبان الافغانية دعت الافغان الى مقاطعة الانتخابات وهددت كل من يشارك فيها بالعقاب.

كرزاي وعبد الله

المواجهة الجديدة في السابع من الشهر المقبل

وهدد عبد الله بالانسحاب من الانتخابات إذا لم يتم تغيير اعضاء اللجنة المستقلة المشرفة على الانتخابات لان منافسه كرزاي قام بتعيينهم وتعيين لجنة جديدة تحظى بموافقة الطرفين.

وقالت لجنة الشكاوي انها ستقوم بطرد الاف الموظفين الذين اشرفوا على جولة الانتخابات الاولى وستخفض عدد صناديق الاقتراع.

تفاؤل

من جهة اخرى اعلن ريتشارد هولبروك، البمعوث الامريكي الى افغانستان وباكستان ان هناك اسبابا تدعو الى التفاؤل بوقوع مخالفات اقل في الجولة الثانية.

هولبروك

هولبروك متفائل بتجاوزات أقل

وأضاف هولبروك أن هناك منافس واحد للرئيس حامد كرزاي هو عبد الله عبد الله، وقال ان علاقته بالرئيس كرزاي علاقة طيبة وان الولايات المتحدة تتطلع الى العمل معه اذا فاز في الانتخابات.

واستبعد رئيس بعثة الامم المتحدة في افغانستان كاي ايدي عدم حدوث عمليات تزوير في الجولة المقبلة لكنه توقع تراجع حجم التزوير.

يذكر ان نائب ايدي الدبلوماسي الامريكي بيتر جالبرايث قدم استقالته من منصبه واتهم ايدي بعدم الحيادية ومحاباة الرئيس كرزاي.

يذكر أن النتائج الأولية للجولة الأولى للانتخابات أظهرت فوز كرزاي بـ 55 في المئة من الأصوات وفوز عبدالله بـ 28 في المئة، ولكنة لجنة الشكاوى الانتخابية المدعومة من الأمم المتحدة أبطلت مئات آلاف الأصوات على خلفية الادعاء بحدوث تزوير، مما أسفر عن نزول نسبة أصوات كرزاي إلى ما دون 50 في المئة.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك