الجيش الباكستاني يسيطر على معقل لطالبان في وزيرستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال مسئولون باكستانيون إن عشرة أشخاص قتلوا في غارة أمريكية على منطقة باجور القبلية شمال غرب البلاد

وقد فرض الجيش الباكستاني سيطرته على بلدة كوتكاي، مسقط رأس زعيم حركة طالبان باكستان، حكيم الله محسود.

وقال مصدر عسكري لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف اسمه ان "قوات الامن سيطرت على كوتكاي خلال الليل وتقوم حاليا بتطهير البلدة، بعد أن فر الكثيرون".

وقال المتحدث باسم الجيش الباكستاني إن معظم البيوت في البلدة قد حولت إلى ملاجئ محصنة، وإن البلدة كانت تحوي معسكرا لتدريب الانتحاريين.

جنود باكستانيون

جنود باكستانيون

وشهدت البلدة قتالا عنيفا منذ ان شنت الحكومة الباكستانية عمليتها العسكرية على جنوب وزيرستان الاسبوع الماضي.

وجاء ذلك في اعقاب موجة من الهجمات المسلحة يعتقد انها دبرت في جنوب وزيرستان، واسفرت عن مقتل 150 شخصا.

ولم يتسن تأكيد الانباء من مصدر مستقل حيث منع الصحفيون من دخول المنطقة.

وتعتبر جنوب وزيرستان هي المعقل الرئيسي للمسلحين الاسلاميين خارج افغانستان.

وقال مسؤولون محليون إن ثلاثة جنود وأربعة مسلحين قتلوا خلال عملية فرض السيطرة على البلدة.

اختراق

وقد تمكنت قوات الجيش الباكستاني مدعومة بالمروحيات والمقاتلات الحربية من الاستيلاء على البلدة في فترة وجيزة في وقت مبكر الاسبوع الجاري.

الا ان قوات طالبان استطاعت صباح الثلاثاء القيام بهجوم مضاد ودمرت نقاط التفتيش العسكرية، وقتلت سبعة جنود، حسبما ذكر مسؤولون محليون.

الا ان الجيش قال انه تمكن من تأمين المرتفعات ذات الاهمية التكتيكية حول كوكتاي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر عسكري باكستاني لم يرغب في الكشف عن هويته قوله "انه اختراق هام لان كوتكاي كانت معقل طالبان ومسقط رأس حكيم الله محسود وقاري حسين".

وحكيم الله محسود هو قائد حركة طالبان باكستان وقاري حسين احد معاونيه ويعتبر الرأس المدبر للعديد من العمليات الانتحارية التي وقعت في باكستان

عمليات الاغاثة

وقال الجيش ان حوالي 100 الف مدني قد فروا من منازلهم هربا من اعمال القتال.

وكان الصليب الأحمر قال إن عمال الإغاثة يُبعدون عن منطقة وزيرستان حيث تشن القوات الباكستانية حملة ضد طالبان باكستان.

وقال مسؤول كبير للجنة الدولية للصليب الأحمر إن هناك أدلة على أن معدل الإصابات بين المدنيين يرتفع بشكل خطير. وقال أيضا أن عمال الإغاثة يواجهون "تقييدات كبيرة على دخولهم المنطقة بسبب" المعارك الشرسة الدائرة هناك".

على الصعيد الديبلوماسي، أعلنت الخارجية الأمريكية أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ستتوجه قريبا إلى باكستان لإجراء محادثات رفيعة المستوى، وذلك دون تحديد موعد الزيارة لأسباب أمنية.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك