"على قادة افريقيا الفاسدين اما التوبة او ترك الحكم"

رجال الدين عند توجيه النداء
Image caption اتسم النداء بلهجة حادة

خير اكثر من 200 رجل دين من الكنيسة الكاثوليكية في افريقيا القادة الافارقة الفاسدين بين التوبة او مغادرة الحكم.

واتهموا القادة الافارقة من اتباع الكنيسة الكاثوليكية بالتقصير الشديد.

كما ادانوا قادة القارة من اتباع الكنائس الاخرى والاوساط الاجنبية مثل الشركات المتعددة الجنسيات التي الحقت الضرر بالبيئة واستغلت الموارد الطبيعية للقارة.

ويقول مراسل بي بي سي في العاصمة الايطالية روما ان النداء الذي وجهته المجموعة والذي يقع في اكثر من 12 صفحة يتسم بلهجة حادة غيرة معهودة.

وجاء النداء في اعقاب مداولات مغلقة للمجمع الكنسي في الفاتيكان استمرت ثلاثة اسابيع.

الحاجة الى قديسين

وجاء في النداء "ان عددا كبيرا من المسؤولين من اتباع الكنيسة الكاثوليكية قصروا في واجباتهم خلال وجودهم في مناصبهم ويدعو المجمع الكنسي هؤلاء المسؤولين الى التوبة او ترك مناصبهم والتوقف عن التسبب بمزيد من الخراب في حياة الناس وتشويه سمعة الكنيسة".

وقالت المجموعة ان القارة بحاجة الى "قديسين لتخليصها من الفساد والعمل لصالح البشر".

وتدرس الكنيسة امكانية ترشيح الرئيس التنزاني السابق يوليوس نيريري لنيل لقب القديس.

ووجهت المجموعة انتقادات شديدة للشركات المتعددة الجنسيات التي تعمل في القارة وقالت ان على هذه الشركات التوقف عن "التدمير الذي يرتقي الى مستوى الجريمة للبيئة في القارة في سياق استغلالها الجشع لموارد افريقيا الطبيعية".

واوضحت المجموعة ان هذه الشركات ليست الوحيدة التي تتحمل المسؤولية عن هذه التدمير بل يتقاسمها المسؤولية الزعماء الافارقة.

واشار النداء الى ان قائمة الشركاء الافارقة لهذه الشركات تضم "الساسة الفاسدين الذين يبيعون شعوبهم ورجال الاعمال المتورطين بانشطة قذرة للشركات المتعددة الجنسيات وتجار ومهربو الاسلحة في القارة الذي يقومون ببيع الاسلحة الخفيفة التي تتسبب بالخراب والموت".

وضمت قائمة الشركاء الوكلاء المحليين للجهات الدولية الذين يهمهم فقط الحصول على المال مقابل نشر بعض الافكار والاراء التي تخدم مصالح هذه الجهات في اشارة الى الاوساط التي تدافع عن حق النساء في الاجهاض.