تشديدات على اللاجئين الصوماليين في اوغندا

جنود اوغنديون
Image caption تشارك اوغندا في قوة الاتحاد الافريقي لحفظ السلام في الصومال

قررت السلطات الاوغندية تسجيل اسماء كافة اللاجئين والزائرين الصوماليين فيها، وذلك ردا على التهديد الذي اطلقه تنظيم الشباب الصومالي بشن هجمات في العاصمة كمبالا.

واكد زعماء الجالية الصومالية في العاصمة الاوغندية من جانبهم استعدادهم لمساعدة السلطات في التعرف على اي مهاجمين محتملين واعتقالهم.

وكان تنظيم الشباب الاسلامي الصومالي المسلح قد هدد بمهاجمة كمبالا ردا على مشاركة الوحدات العسكرية الاوغندية في قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الافريقي في الصومال.

يذكر ان المسلحين الاسلاميين يسيطرون على مساحات كبيرة من وسط الصومال وجنوبه، كما يخوضون قتالا ضد القوات الموالية للحكومة والقوة الافريقية للسيطرة على العاصمة مقديشو.

تهديدات

ويقول مراسل بي بي سي في كمبالا جوشوا مالي إن العديد من الصوماليين المقيمين في العاصمة الاوغندية لا يتمتعون بوضع قانوني واضح كلاجئين، ولذا فهم يتجنبون اثارة انتباه السلطات بأي طريقة.

ويعتقد هؤلاء ان اي هجوم قد يشنه الشباب على كمبالا سيقود الى حملات اعتقال قد تطالهم.

وكان زعماء الجالية الصومالية في كمبالا قد عقدوا اجتماعا مع المسؤولين الامنيين الاوغنديين لبحث سبل التعامل مع التهديد.

وقال احدهم، ويدعى عبدالله حسن روبل: "نحن مستعدون لمساعدة الحكومة (الاوغندية) في تعقب تحركات هؤلاء الاشخاص والاخبار عنهم. فاذا ظهر الشباب هنا في اوغندا، سنخبر السلطات بوجودهم."

وكان الشباب قد هددوا ايضا بمهاجمة بوجومبورا عاصمة بورندي الدولة الافريقية الاخرى التي تشارك في قوة حفظ السلام في الصومال.

وتأتي هذه التطورات بعد مرور عدة اسابيع على تهديد الشباب كينيا بعد ان اتهموا حكومتها باعداد قوة عسكرية لمساعدة الحكومة الصومالية في حربها ضد المسلحين.