تفكيك شبكات دعارة اطفال في الولايات المتحدة

فتاة تعمل في مجال الدعارة
Image caption جهود متزايدة لاستغلال الاطفال في الدعارة

استطاعت السلطات الامريكية انقاذ 53 طفلا من براثن شبكات دعارة، كما القت القبض على نحو 700 شخص في مداهمات عبر انحاء الولايات المتحدة نهاية الاسبوع.

واسفرت الحملة، التي استغرقت ثلاثة ايام وشملت 36 مدينة امريكية، عن انقاذ 52 طفلا، كانوا يجبرون على ممارسة الدعارة، والقبض على 700 شخص" من بينهم 60 قوادا، حسبما ذكر مكتب التحقيقات الفيدرالية اف بي اي.

وقال كيفن بيركنز نائب مدير قسم التحقيقات الجنائي التابع لمكتب التحقيقات الفيدرالي " ماتزال قضية دعارة الاطفال احدى المشكلات الخطيرة في مجتمعنا، كما ظهرت في عدد الاطفال الذين تم انقاذهم الجهود المتواصلة لقوة مكافحة الجرائم ضد الاطفال".

وتأتي الحملة الشرطية في اطار برنامج اوسع لـ اف بي اي يطلق عليه " براءة ضائعة" حيث تمكنت القوة المخولة بتنفيذه من انقاذ 900 طفل من الشوارع منذ عام 2003، وادانة 510 شخصا ومصادرة اصولا قيمتها 3.1 مليون دولار، حسبما ذكرت مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وقد استهدف رجال الشرطة مواقف السيارات، والكازينوهات، وزوايا الشوارع، ومواقع الانترنت، في اطار تعقبهم للمتهمين.

وقال مسؤولو مكتب التحقيقات الفيدرالي ان الاعتقالات الاولية كشفت ان هناك جهودا منظمة لاستغلال النساء والاطفال في اعمال الدعارة.

ويشير مراقبون الى ان دعارة الاطفال اكتسبت اهمية خاصة خلال السنوات القليلة الماضية بعد انتشار مواقع الانترنت التي يديرها قوادون لممارسة انشطتهم في دعارة الاطفال.