اوباما يتعهد بعدم التسرع في اتخاذ قرار بشأن افغانستان

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما الاثنين انه لن يتخذ قرارا متسرعا بشأن ارسال تعزيزات عسكرية الى افغانستان.

وقال اوباما في كلمة القاها في جاكسونفيل بولاية فلوريدا امام عسكريين امريكيين بعد اجتماع مع مستشاريه لبحث الوضع في افغانستان: "لن اتردد ابدا في استخدام القوة لحماية الامريكيين ومصالحنا الحيوية".

وتابع الرئيس الامريكي الذي يتهم بالتردد في تبني استراتيجية جديدة في افغانستان: "الا انني لن اتسرع ابدا في اتخاذ قرار ارسالكم الى الجبهة".

واضاف اوباما "لن اعرض حياتكم للخطر ما لم يكن ذلك ضروريا بالفعل. واذا تبين انه كذلك بالفعل سنقدم لكم كل الدعم".

وينتشر في افغانستان نحو 68 الف جندي امريكي، لكن قائد القوات الامريكية والدولية في افغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال يطالب بنحو 40 الف جندي اميركي اضافي لمحاربة طالبان والقاعدة هناك.

وجاءت تصريحات اوباما على خلفية تدن ملحوظ لدعم الامريكيين للحرب في افغانستان، حسبما تظهر استطلاعات الرأي، بل ان حزبه الديموقراطي منقسم حول فكرة ارسال المزيد من الجنود هناك.

وقدم الرئيس الامريكي تعازيه لأسر الجنود الامريكيين الـ14 الذين قتلوا في تحطم مروحيات في افغانستان.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض ان الرئيس اوباما التقى نائبه جو بايدن وآخرين من كبار المستشارين، واكد ان القرار الرئاسي بشأن ارسال جنود اضافيين الى افغانستان "سيأتي خلال الاسابيع القادمة."

وكانت وزارة الدفاع الامريكية قد قيمت اقتراحين لارسال تعزيزات لافغانستان، يقضي اولهما بارسال 40 الفا او ما قارب ذلك، والثاني بارسال عدد اقل بكثير، وهو ما عارضه الجنرال ماكريستال بدعوى ان العملية ستبوء بالفشل.

من جهة اخرى، قدم السيناتور جون كيري الذي يتزعم لجنة مجلس الشيوخ للعلاقات الخارجية دعما مشروطا لفكرة ارسال تعزيزات الى افغانستان.

وقال السيناتور انه سيدعم تلك الخطوة فقط ان كان هناك عدد كاف من الجنود الافغان الذين يمكن الاعتماد عليهم لدعم العمليات الامريكية، اضافة الى قادة محليين يوفرون الخدمات الاساسية للمواطنين الافغان.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك