واشنطن تدعو الى حوار عسكري مع الصين

شو كايوهو وجيتس
Image caption كانت محادثات الجنرال شو مع جيتس "مثمرة" حسب البنتاجون

دعا وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس، بعد اجتماعه بشو كايهو نائب رئيس اللجنة العسكرية في الحزب الشيوعي الصيني في واشنطن، الى اجراء حوار متواصل مع الجيش الصيني.

وقال ناطق باسم وزارة الدفاع الامريكية إن جيتس اخبر الجنرال شو بأن على البلدين "كسر دائرة التأزيم" التي تشوب العلاقات العسكرية بينهما.

يذكر ان المحادثات التي اجراها الجنرال شو مع جيتس تعتبر ارفع اتصال عسكري من نوعه بين البلدين منذ عام 2006، إذ كانت بكين قد اوقفت في العام الماضي الحوار الذي كان جاريا بين البلدين احتجاجا على اصرار الولايات المتحدة على بيع الاسلحة لتايوان. كما تعارض الصين النشاطات الاستخبارية التي تقوم بها البحرية الامريكية قرب المياه الاقليمية الصينية.

"عقبات"

وقال جيف موريل الناطق باسم وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) الذي كان يطلع الصحفيين على نتائج المحادثات: "ثمة حاجة ملحة لكسر دائرة التأزيم التي تشوب العلاقات العسكرية بين بلدينا."

Image caption شهدت القوات المسلحة الصينية تطورا كبيرا في السنوات الاخيرة

ومضى الناطق للقول: "فبعد كل تقدم نحرزه يحصل تراجع يؤدي الى تعليق الحوار."

ووصف الناطق المحادثات التي اجراها الجنرال شو في العاصمة الامريكية بأنها كانت "مثمرة" مضيفا بأن جيتس قد قبل دعوة الجنرال شو لزيارة الصين.

في غضون ذلك، قال مسؤولون امريكيون رفضوا الافصاح عن اسمائهم إن الجنرال شو عبر عن تأييده لتعزيز التعاون العسكري بين البلدين الا انه شدد على وجود ثمة "عقبات" تعترض ذلك مثل الوجود المستمر لسفن التجسس قرب السواحل الصينية.

وكان الجنرال شو قد اكد في وقت سابق من الاسبوع الجاري على ان الصين لا تسعى الى الهيمنة ولا الى الانخراط في سباق تسلح جديد.

وتحث واشنطن الصين باستمرار على توخي الشفافية والانفتاح فيما يخص انفاقها العسكري المتزايد.