اتفاق القواعد العسكرية بين امريكا وكولومبيا "هذا الاسبوع"

جبراييل سيلفا
Image caption يتوقع وزير الدفاع الكولومبي توقيع الاتفاق مع امريكا الجمعة

اعلن وزير الدفاع الكولومبي جابرييل سيلفا ان الاتفاق العسكري الجديد بين بلاده والولايات المتحدة ربما يوقع بحلول يوم الجمعة.

وحسب الاتفاق سيسمح للولايات المتحدة باستخدام سبع قواعد عسكرية كولومبية.

وكانت الصفقة اثارت انزعاج جيران كولومبيا الذين يعترضون على زيادة التواجد العسكري الامريكي.

واكدت كولومبيا وامريكا ان هدفهم هو استخدام القواعد في مكافحة تهريب المخدرات والمتمردين.

وقال سيلفا ان الاتفاق سيتم توقيعه فور عودته الى العاصمة الكولومبية.

وكانت البرازيل وبوليفيا واكوادور وفنزويلا اعربت كلها في السابق عن قلقها من ذلك.

وفي تصريحات له في واشنطن عقب لقائه بنظيره الامريكي روبرت جيتس اكد سيلفا ان الاتفاقية ليست تطورا جديدا ولكنها فقط استمرار للتعاون الامريكي الكولومبي.

وقال وزير الدفاع الكولومبي: "ليس للاتفاق تفسير جيوسياسي او استراتيجي، عدا انه اكثر فعالية في مواجهة تهريب المخدرات".

وقال ان 70 في المئة من الكولومبيين يؤيدون الاتفاق وان "الكولومبيين يريدون الامن".

واضاف: "يرغب الكولومبيون في تعزيز ما انجزناه ولا يريدون للايام التي كان يختطف فيها 4 الاف شخص او عندما لا يستطيع الناس السير في الشارع بامان ان تعود".

وقال سيلفا ان كولومبيا ذهبت لابعد مدى في طمأنة جيرانها بانه لا يوجد ما يبرر الخوف من علاقاتها مع الولايات المتحدة.

وعندما ظهرت انباء الاتفاق للمرة الاولى في اغسطس/اب حذر الرئيس الفنويلي هوجو شافيز من ان "رياح الحرب" تهب عبر القارة.

واندلع التوتر بين البلدين مجددا الاحد عندما وصف شافيز سيلفا في برنامجه التلفزيوني بانه "متخلف عقليا".

وقال شافيز، في اشارة للعلاقات بين كولومبيا والولايات المتحدة: "انه يتبع تعليمات الامبراطورية لانه في كولومبيا لا يتخذ الكولومبيون القرارات، انما امبراطورية اليانكي (الامريكيين) هي التي تقرر".

وعندما سئل في واشنطن عن رد فعله على ما قاله شافيز قال سيلفا انه سيتبع نصيحة جدته له وهو طفل "بان يتغاضى عن الاهانة".