مقتل 8 جنود امريكيين في أفغانستان

افغانستان

لقي ثمانية من الجنود الأمريكيين مصرعهم في هجومين بعبوات يدوية الصنع" وقعا في جنوبي أفغانستان، حسبما أعلنت مصادر من الناتو.

ويجعل هذان الهجومان –اللذان أودى أحدهما بحياة مدني أفغاني كذلك- من شهر أكتوبر/ تشرين الأول الأفدح من حيث الخسائر البشرية في صفوف القوات الأمريكية منذ بداية الحرب في أفغانستان قبل 8 سنوات.

ويناهز عدد الجنود الذين قتلوا أثناء هذا الشهر خمسة وخمسين، ومن ضمنهم أحد عشر قتلوا يوم الإثنين في حادث اصطدام مروحيتين أودى في المجموع بحياة أربعة عشر شخصا.

ويأتي هذا الحادث في وقت تستعد فيه الإدارة الأمريكية للكشف عن خطتها الجديدة في أفغانستان.

ويقول مراسل بي بي سي في كابل أندرو نورث إن الرئيس الأمريكي يخضع الآن لضغوط قوية من أجل الزيادة في عدد الجنود الأمريكيين في أفغانستان، لكن الرأي العام الأمريكي قد يعارض مثل هذا الإجراء بعد هذه الحصيلة الدامية.

وينتشر في افغانستان نحو 68 الف جندي امريكي، لكن قائد القوات الامريكية والدولية في افغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال يطالب بنحو 40 الف جندي اميركي اضافي لمحاربة طالبان والقاعدة هناك.