الادعاء في لاهاي: كراجيتش "الرأس المدبر" لعمليات التطهير العرقي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وصف الادعاء في محكمة لاهاي الدولية لجرائم الحرب في يوغوسلافيا السابقة زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كراجيتش بانه "الرأس المدبر" لعمليات التطهير العرقي في البوسنة.

واستؤنفت محاكمة كرادجيتش الثلاثاء بعرض التهم الموجهة اليه وفي غياب المتهم الذي يقاطعها.

وارجأ احد قضاة المحكمة الدولية محاكمة كرادجيتش الى الاثنين، ودعا الى جلسة غداة ذلك لبحث المشكلات المطروحة بسبب غيابه.

وقال القاضي الكوري الجنوبي او غون كوون:"اذا ظل المتهم غائبا عن جلسة الاثنين، ستعقد جلسة الثلاثاء في 3 نوفمبر تشرين الثاني"، يدعى خلالها الاطراف للتعبير عن رأيهم في ما يتعلق باستئناف المحاكمة.

وقال القاضي ان المحكمة تعتبر ان الجلسة "يمكن ان تستمر في غياب" المتهم، مؤكدا ان كرادجيتش اختار "طوعا" عدم الحضور و"عليه ان يقبل النتائج."

ودعا القاضي الاتهام والدفاع الى اعطاء رأيهما في شأن متابعة المحاكمة في غياب كرادجيتش الذي يتولى الدفاع عن نفسه ويقاطع محاكمته بحجة انه لم يعط الوقت الكافي لاعداد دفاعه.

كما طلب منهما اعطاء رايهما بشأن تعيين محام من جانب المحكمة، واحتمال تأجيل المحاكمة لاتاحة الوقت للمحامي المعين من جانب المحكمة لاعداد نفسه.

واعطى الرئيس الكلام للادعاء الذي بدأ عرض التهم الموجهة الى كرادجيتش بارتكاب ابادة وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب خلال دوره في حرب البوسنة ما بين 1992 و1995، والتي خلفت زهاء 100 الف قتيل و2.2 مليون نازح.

وقال المدعي العام آلان تيغر ان كراجيتش هو "القائد الاعلى" لعمليات التطهير العرقي في البوسنة، مضيفا انه "رجل استغل التعصب القومي والكراهية والخوف لتنفيذ رؤية تقوم على بوسنة مقسمة عرقيا."

وتابع انه كان "في آن واحد مهندس السياسات الكامنة وراء هذه الجرائم وزعيم القوى التي نفذتها ولم يكن يراعي القانون والانسانية في متابعة ما كان يعتبره المصالح الصربية."

وقال المدعي العام الاميركي ان رادوفان كرادجيتش كان يريد انشاء "دولة صربية على ما كان يعتبره ارضا صربية تاريخيا ومحررة من اولئك الذين كان ينظر اليهم كاعداء"، اي المسلمين والكروات الذين كانوا يشكلون 60 المئة من سكان البوسنة.

وتحدث عن معسكرات الاعتقال مثل معتقل بريدور بشمال غرب البوسنة حيث كان يسجن المعتقلون "كالحيوانات"، وحملة القصف واطلاق النار التي شنها الجيش الصربي البوسني خلال حصار سراييفو.

واضاف المدعي العام ان "السكان عاشوا خلال سنوات في رعب" مذكرا بالقناصة الصرب البوسنيين الذين كانوا يتمركزون على التلال المحيطة بالعاصمة، وبنقص المؤن والكهرباء، مؤكدا ان"المدينة كانت تخلو من اي مكان آمن وكان القيام باي نشاط بمثابة مجازفة بالحياة."

واعتقل كرادجيتش الذي يواجه عقوبة السجن المؤبد في يوليو تموز 2008 في بلغراد بعدما عاش متخفيا ومطاردا 13 عاما.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك