الامم المتحدة تنتقد واشنطن لاستخدام الطائرات بدون طيار

اجج وقوع المدنيين ضحايا لقصف تلك الطائرات غضب الافغان
Image caption اجج وقوع المدنيين ضحايا لقصف تلك الطائرات غضب الافغان

طالب محقق تابع للامم المتحدة واشنطن بالبرهنة على انها لا تقتل الاشخاص عشوائيا باستخدام صواريخ تطلقها طائرات من دون طيار في المنطقة الحدودية بين باكستان وافغانستان.

وقال فيليب آلستون مقرر الامم المتحدة الخاص ان رفض الولايات المتحدة الاجابة عن تساؤلات المنظمة الاممية بهذا الشأن "غير مقبول".

وقال آلستون الذي عينه مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان ان قلقه تزايد مؤخرا بشأن العمليات التي تنفذها الولايات المتحدة بطائراتها من دون طيار في المناطق القبلية التي تشهد صراعا عنيفا ضد المسلحين الموالين لطالبان.

وقال المسؤول الاممي ان المطلوب من الولايات المتحدة ان تتحلى بشجاعة اكثر وتعبر عن استعدادها لمناقشة بعض جوانب برنامجها (للطائرات بدون طيار)، والا فالنتيجة ستكون معقدة جدا، الا وهي ان وكالة الاستخبارات الامريكية سي آي ايه في نهاية المطاف تدير برنامجا يوقع عددا مهما من القتلى دونما محاسبة ودون امتثال للقوانين الدولية.

وكثيرا ما اتهم المنتقدون لاستخدام الطائرات بدون طيار الولايات المتحدة بقتل عدد كبير من المدنيين بواسطتها.

كما اثار وقوع المدنيين ضحايا لقصف تلك الطائرات غضب الافغان وزاد من عدائهم لوجود قوات دولية في البلاد.

وزاد آلستون الضغط على الولايات المتحدة لتجيب عن التساؤلات التي كان قد طرحها في يونيو حزيران الماضي في هذا الشأن حيث قال في كلمة امام الجمعية العامة للامم المتحدة ان واشنطن ربما تستخدم الطائرات بدون طيار بشكل شرعي، لكن "ينبغي عليها ان تبدي انفتاحا اكثر بهذا الصدد."