السنغال: الحكومة قدمت "هدية مالية" لمسؤول دولي

رئيس الوزراء السنغالي
Image caption قال رئيس الوزراء السنغالي إن الهدية تأتي في إطار التقاليد الافريقية

اعترفت السلطات السنغالية بدفع 200 ألف دولار لمسؤول في صندوق النقد الدولي في نهاية فترة عمله في البلاد، وذلك بعد أيام من الشائعات التي تناقلتها وسائل الإعلام المحلية.

ونفى مسؤولون سنغاليون في وقت سابق دفع مبالغ مالية، لكنهم قالوا بعد ذلك إن الكس سيجورا حصل على ما يقرب من 200 ألف دولار في نهاية فترة عمله التي بلغت ثلاث سنوات.

وقال سليمان نادين نديا رئيس الوزراء السنغالي إن المبلغ كان عبارة عن "هدية وداع" وجزء من التقاليد الافريقية.

لكن صندوق النقد الدولي أكد أن سيجورا أعاد المبلغ بعد أن اكتشف ماهية الهدية المقدمة له.

وقال بيان صادر عن صندوق النقد إن سيجورا منح الهدية بعد تناول العشاء مع الرئيس السنغالي عبد الله واد، لكنه لم يدرك أنها أموال إلى أن شارف موعد مغادرته البلاد.

واضاف البيان "ولما كان السيد سيجورا قلقا من أن تفوته الرحلة ومن أنه ليس هناك مكان آمن لترك المبلغ آمنا في السنغال، قرر أخذ الأموال معه في الطائرة".

وقد سلم المبلغ فيما بعد إلى السفير السنغالي في اسبانيا.

ويقول حمودو سي مراسل بي بي سي في السنغال إن هذه القضية سيطرت على عناوين الأخبار في السنغال طيلة الأسبوع الماضي.

ويضيف مراسل بي بي سي أن السنغاليين يرغبون في معرفة السبب الذي سمح لسيجورا بمغادرة البلاد وبحوزته هذا المبلغ، وإذا ما كان أي شخص سيعاقب بسبب هذه القضية.

وعلى الرغم من أن الرئيس السنغالي لم يعلق على القضية، إلا أن رئيس الوزراء اعترف بدفع المبلغ لسيجورا، لكنه أنكر أي اتهام بالفساد.

وأضاف نديا في تصريحات صحفية "لدينا تقليد في افريقيا، عندما يزورك شخص ما فإنك تعطيه هدية لدى المغادرة".