نيويورك تايمز: شقيق كرزاي يتلقى اموالا من سي آي ايه

حميد كرازي
Image caption الاتهامات الموجهه لشقيق كرزاي تأتي قبل جولة الاعادة للانتخابات الافغانية

نقلت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية عن مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين قولهم إن احمد والي كرزاي، شقيق الرئيس الافغاني حميد كرزاي، يحصل على أموال من وكالة الاستخبارات الامريكية سي آي ايه بصفة دورية منذ ثماني سنوات.

وقالت الصحيفة ان أحمد كرازي يتقاضي هذه الاموال نظير حزمة من الخدمات يقدمها لسي آي ايه من بينها المساعدة في تجنيد قوة شبه عسكرية افغانية تعمل بتوجيه من الوكالة داخل مدينة قندهار وفي محيطها جنوبي البلاد، حيث مسقط رأس عائلته. واضافت الصحيفة انه يشتبه كذلك بانخراطه في تجارة الافيون المنتعشة في افغانستان، وانه

وذكرت الصحيفة أن علاقات العمل والمال بين سي آي ايه واحمد كرزاي اثارت علامات استفهام عديدة حول استراتيجية الحرب الامريكية في افغانستان، والتى تخضع لمراجعة من قبل البيت الابيض حاليا.

وتفيد الصحيفة بأن هذه الصلات خلقت انشقاقات داخل ادارة اوباما إذ يصفها المنتقدون بأنها تعمق التوتر الحاصل حاليا في العلاقة بين امريكا والرئيس حميد كرزاي الذى يكافح من اجل توسيع قاعدة شعبيته بين الافغان في وقت تصوره طالبان على أنه العوبة في يد الامريكيين.

كذلك يتضح من ممارسات سي آي ايه ان الولايات المتحدة لاتبذل كل مافي استطاعتها للقضاء على تجارة الافيون الرائجة بافغانستان والتى تعد مورد الدخل الرئيسي لطالبان.

كما يرى مسؤولون امريكيون ان الاعتماد على احمد كرزاي، الشخصية الاوسع نفوذا في منطقة شاسعة المساحة جنوبي البلاد حيث يشتد تمرد طالبان، يعوق الجهود الامريكية نحو ترسيخ اقدام الحكومة المركزية وتفعيل دورها كي تتمكن من حفظ النظام والامن ما يسمح لاحقا بانسحاب القوات الامريكية.

وقال الميجور جنرال ت. فلين المسؤول البارز في استخبارات الجيش الامريكي في افغانستان " اذا كنا سنتبني استراتيجية موجهة بالاساس نحو السكان، ثم نجد انفسنا متهمين بدعم الخارجين على القانون، فاننا ببساطة نعرقل انفسنا."

كرزاي ينفي

وبحسب الصحيفة اقر احمد كرزاي في مقابلة انه تعاون مع مسؤولين أمريكيين وعسكريين. بيد انه نفى انخراطه في تجارة المخدرات وتلقيه رواتب من سي آي ايه.

ورفض متحدث باسم سي آي ايه التعليق على المقال، بحسب الصحيفة.

وقال المتحدث بول جيميجليانو " انه لايوجد جهاز استخبارات يستحق ان يحمل هذا المسمي يجد نوعا من التسلية في مثل هذه المزاعم."

ويقول بعض المسؤولين الامريكيين ان اتهام احمد كرزاي بالتورط في تجارة المخدرات اتهام باطل.

واضاف مسؤول امريكي على صلة بالاستخبارات " ليس هناك دليل على تورط احمد كرزاي في تهريب المخدرات، فلايوجد حتى ما يمكن ان تستند اليه المحكمة لاستدعائه للمثول امامها. وليس باستطاعتنا تجاهل ماقامت به الحكومة الافغانية لتعضيد جهودنا في مجال محاربة الارهاب."