أمريكا: سحب رخصتي "الطيارين التائهين"

سحبت إدارة الطيران المدني الأمريكية الرخصتين العائدتين للطيارين اللذين نسيا الهبوط بطائرتهما في المطار بسبب انشغالهما بحاسوبيهما أثناء الطيران وانخراطهما بنقاش حام حول السياسة الجديدة لشركتهما.

Image caption كانت الاتصالات مع "الطيارين التائهين" قد انقطعت لأكثر من ساعة

مخاوف الاختطاف

وكانت الاتصالات مع "الطيارين التائهين" قد انقطعت لأكثر من ساعة، الأمر الذي أثار المخاوف بشأن إمكانية تعرُّض الطائرة لعملية اختطاف.

وواصلت الطائرة الطيران لمسافة 240 كيلو مترا عن نقطة الوصول، حيث كان من المُفترض أن تهبط في مطار مينيابوليس بولاية منيسوتا الأسبوع الماضي.

وقال الطيار الأول، ريتشارد كول، وقائد الطائرة، تيموثي تشيني، إنهما كانا مستغرقان بنقاش السياسة الجديدة للشركة التي يعملان بها، أي خطوط نورثويست الأمريكية للطيران.

نقاش محتدم

وأضافا قائلين إنهما كانا منهمكان بنقاش تفاصيل النظام الجديد لجدول مواعيد طواقم الطيران في الشركة عندما وقع الحادث، إذ تابعت الرحلة رقم 188 سيرها بعد أن قطعت رحلتها المقررة بين سان دييغو ومينيابوليس يوم الأربعاء الماضي.

يُذكر أن استخدام الحواسيب في قمرة القيادة يعتبر أمرا مخالفا لتعليمات الشركة المذكورة.

وقال المسؤولون في الدائرة التي تشرف على أداء الحكومة إن الطيارين المذكورين قد خالفا عددا من القوانين والقواعد الناظمة للطيران الفيدرالي الأمريكي.

مخالفات بالجملة

أما دائرة الطيران الفيدرالي، فقد قالت إن مخالفات الطيارين تضمنت الفشل بالاستجابة لتعليمات برج المراقبة، وتفادي السير في مسارات طيران غير مخصصة لرحلتهما، بالإضافة إلى القيادة الطائشة والمتهوِّرة.

وأمام كول وتشيني الآن 10 أيام للاستئناف ضد قرار إدارة الطيران المدني الأمريكية بسحب ترخيصهما.

وقد اعترف الطياران بأنهما تجاهلا خلال فترة نقاشهما مراقبة سير الاتصالات التي كان يجريها مع طائرتهما برج المراقبة والتحكم بالملاحة الجوية، كما لم يلاحظا الرسائل والبرقيات العاجلة التي كانت تبعث بها الشركة للاستفسار عن وضع الرحلة.

سهو

وقال الرجلان إنهما "لم يشعرا بمرور الوقت" ولم يكونا يعلمان بمكان وجود الطائرة في الجو حتى قام أحد المضيفين الجويين بتنبيههما إلى سهوهما، وذلك قبل خمس دقائق فقط من الموعد المحدد للهبوط.

وذكر قائد الطائرة إنه تيقن في تلك اللحظة فقط بأن طائرتهما، التي كانت تقل على متنها 147 راكبا، قد ضلَّت الطريق وتجاوزت مطار مينيابوليس.

Image caption كان الطياران مستغرقين بنقاش السياسة الجديدة للشركة

وقال الطياران إنه لا يوجد في سجلهما ثمة أي شيء يشير إلى ارتكابهما مخالفات تتعلق بسلامة وأمن الطيران أو الضلوع بأي حوادث كانت، وقد حذَّرت نقابة الطيارين من مغبة التسرع بإصدار القرار بسحب رخصتيهما.

استجواب وبيان

وكانت هيئة سلامة وسائل المواصلات القومية، التي تتولى التحقيق في الحادثة، قد أصدرت بيانا بعد استجوابها الطيارين المذكورين كلا على حدة لمدة خمس ساعات يوم الأحد الماضي، جاء فيه أن الطيارين نفيا صحة ما قيل بشأن أنهما كانا نائمين أثناء الرحلة.

وكان الجيش الأمريكي قد وضع سربا من الطائرات الحربية على أهبة الاستعداد لمطاردة الطائرة "المختفية، ولكن في نهاية المطاف لم تقلع تلك الطائرات.