عالم امريكي متهم بالتجسس يدفع ببراءته

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

نفى العالم الامريكي ستيوارت نوزيت تهمتين بمحاولة التجسس لصالح اسرائيل بعدما اتصل به عنصر من مكتب التحقيقات الفيدرالي - اف بي آي مثل دور جاسوس اسرائيلي وحصل منه على معلومات سرية للغاية.

ويواجه نوزيت عقوبة السجن مدى الحياة لاستعداده توفير معلومات علمية ودفاعية سرية لاسرائيل مقابل مليوني دولار.

وقررت المحكمة التي مثل امامها نوزيت ابقاءه رهن الاعتقال.

وقالت وزارة العدل الامريكية في بيان إن ستيوارت ديفيد نوزيت، البالغ من العمر 52 عاما، تلقى اتصالا من شرطي في الاف بي آي إدعى فيه أنه عميل استخبارات اسرائيلي، ووافق على تزويده بأسرار دفاعية مقابل أموال.

وقالت الوزارة في بيانها أن نوزيت حاول نقل معلومات حساسة إلى "شخص يعتقد أنه ضابط مخابرات اسرائيلي"، لكن الوزارة اضافت أن اسرائيل لا دخل لها بالموضوع.

وعمل نوزيت الحائز على دكتوراه في الفلك في البيت الأبيض من عام 1989 إلى 1990، ثم في وزارة الطاقة بين عامي 1990 و1999 حيث كان بمقدوره الإطلاع على وثائق سرية متعلقة بالأسلحة النووية.

وانشأ العالم منظمة غير ربحية، وشارك عبرها خلال الفترة من 2000 إلى 2006 في "بضعة اتفاقات للتطوير التكنولوجي لحساب الحكومة الأمريكية".

وقال ديفيد كريس مساعد المدعي العام الأمريكي لشؤون الأمن القومي "إن التصرف المزعوم فعله في هذا الاتهام خطير، ويجب أن يستخدم كتحذير لاي شخص قد يفكر في مقايضة أمننا القومي مقابل الربح المادي."

وكان نوزيت، وفقا لبيان الوزارة، تلقى الاتصال الهاتفي من الشرطي الفيدرالي في بداية سبتمبر أيلول الماضي وأخبره بأنه قادر على الاطلاع على "معلومات فضائية أمريكية."

وخلال الأسابيع الماضية حصل العالم على مبالغ مالية مقابل إجاباته عن قائمة من الاسئلة حول التكنولوجيا الفضائية الأمريكية.

وتقول الوزارة أن نوزيت عرض أن "يقدم المزيد من المعلومات السرية المرتبطة مباشرة بالتسلح النووي والمركبات الفضائية الحربية والنظم التسليحية الرئيسية الأخرى."

وتضيف الوزارة أن عناصر الشرطة الفيدرالية حصلوا على مظروف تركه نوزيت في مكان متفق عليه يحتوى على "معلومات تصنف على أنها سرية للغاية واسرار مرتبطة بالاقمار الصناعية الأمريكية ونظم الانذار المبكر ووسائل الدفاع والرد على الهجمات واسعة النطاق."

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك