القادة الاوروبيون يستعدون لقمة شاقة

باروسو ورئيس الحكومة السويدية
Image caption القمة ستناقش معاهدة لشبونه والتغير المناخي

يجتمع الزعماء الاوروبيون في بروكسل الخميس في ما وصف بقمة شاقة سيناقشون خلال موضوع التغير المناخي واصلاح معاهدة لشبونه.

ومن المتوقع ان يتقدم كل زعيم بتصوره خلال هذه القمة حيال استعداد كل دولة اوروبية دفع مبلغ سنوي لمساعدة الاتحاد على مكافحة ظاهرة التغير المناخي.

وقد عبرت الدنمرك منذ الآن عن شكوكها بأن يتم التوصل الى اتفاق بحلول موعد قمة كوبنهاجن المنتظرة حول التغير المناخي والتي تعقد في دسمبر/ كانون الاول المقبل.

وستتطرق قمة بروكسل الخميس الى العرض الذي سيقدمه الاتحاد لجمهورية التشيك لدفعها الى المصادقة على معاهدة لشبونه بعد ان اصبح الرئيس التشيكي فاكلاف كلاوس الزعيم الاوروبي الوحيد الذي رفض توقيع هذه المعاهدة طالبا بالسماح لبلاده عدم الانضمام لها.

في الوقت نفسه، من المنتظر صدور حكم المحكمة الدستورية التشيكية في 3 نوفمبر/ تشرين الاول المقبل حيال ما اذا كانت معاهدة لشبونه تشكل خرقا للسيادة التشيكية.

الرئيس

كما من المقرر ان تناقش القمة التي تستمر يومين مسألة اختيار رئيس للاتحد الاوروبي الذي يضم 27 دولة واكثر من 500 مليون شخص.

ومن المرشحين لهذا المنصب رئيس الحكومة البريطانية السابق توني بلير ورئيس وزراء لوكسمبرغ جان كلود يونكر.

وتجدر الاشارة بأن ترشيح بلير للمنصب يثير جدلا كبيرا في بريطانيا وبخاصة في اوساط حزب المحافظين المعارض الذي قد يصل الى الحكم بعد الانتخابات المقبلة والذي لن يكون مرتاحا لترؤس بلير الذي قاد خصمهم حزب العمال لعقد من الزمن.