برلمان هندوراس ينظر في عودة سيلايا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

ينظر برلمان هندوراس حاليا في اقتراح يتم بمقتضاه عودة الرئيس المخلوع مانويل سيلايا إلى منصبه في مقابل معادلة لتقاسم السلطة والاتفاق على إجراء انتخابات في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقد قدم الوثيقة إلى البرلمان كل من ممثلي الرئيس سيلايا وخصمه السياسي روبرتو ميشلتي وهو الرئيس المؤقت للبلاد.

وقال أحد محامي سيلايا لبي بي سي إنه لا يعتقد أن البرلمان سيماطل في النظر في الوثيقة والتصديق عليها سريعا نظرا للضغوط الدولية الكبيرة التي تتعرض لها الحكومة الحالية في هندوراس لإعاد زيلايا إلى السلطة.

وكان رئيس حكومة هندوراس المؤقتة الانقلابية روبرتو ميشلتي قال في وقت سابق إنه مستعد للتوقيع على اتفاق لحل الازمة السياسية في البلاد يتضمن عودة الرئيس المخلوع مانويل سيلايا للحكم.

وقال ميشلتي في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة تيجوسيجالبا: "لقد خولت فريقي المفاوض التوقيع على صفقة تعتبر بداية النهاية للازمة السياسية في البلاد."

واضاف رئيس السلطة الانقلابية بأن عودة الرئيس سيلايا الى سدة الرئاسة هي جزء من الصفقة.

استئناف

وكانت المحادثات بين ممثلي الحكومة المؤقتة في هندوراس والرئيس المخلوع قد استؤنفت يوم الخميس في تيجوسيجالبا بحضور مساعد وزيرة الخارجية الامريكية توم شانون ومساعد وزيرة الخارجية لشؤون القارة الامريكية دان ريستريبو.

وقال شانون ان "الوقت ينتهي ولم يتبق سوى شهر واحد للتوصل الى اتفاق بين طرفي النزاع في اسرع وقت ممكن".

يشار الى ان هندوراس اصبحت في شبه عزلة دبلوماسية منذ الانقلاب الذي اطاح بسيلايا في شهر يونيو/ حزيران الماضي.

اما العقدة التي ادت الى انسحاب سيلايا من المفاوضات فكانت اصراره على العودة الى الحكم قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ورفض حكومة روبيرتو ميشيليتي المؤقتة لذلك.

وكان الوفد الامريكي قد التقى كل من ميشيليتي وسيلايا المقيم في السفارة البرازيلية بعد عودته خلسة الى البلاد خلال شهر سبتمبر/ ايلول الماضي.

تفريق تظاهرة

وكان شانون قد اعلن ان "المفاوضات شاقة، لكن الوفد الامريكي سيبقى في هندوراس ليوم اضافي في محاولة لاعطاء دفع اكبر للمحادثات وامكانية التوصل الى حل".

وفي الوقت الذي كان فيه ممثلو الطرفين في اجتماعات، عاد ميشيليتي وكرر رفضه عودة سيلايا الى الحكم قبل الانتخابات قائلا انه "لا يعتقد ان ذلك من الامور المتاحة".

في موازاة ذلك تظاهر المئات من انصار سيلايا امام الفندق الذي تجرى في المحادثات في العاصمة الهندوراسية وتدخلت شرطة مكافحة الشغب لاحتوائهم مستعملة القنابل المسيلة للدموع لتفرقهم واظهرت بعض وسائل الاعلام افرادا من الشرطة يضربون بعض المتظاهرين، حسبما تقول وكالة رويترز للانباء.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك