"انسحاب عبد الله لن يؤثر على شرعية الانتخابات الأفغانية"

عبد الله عبد الله
Image caption اشترط لخوض الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية استقالة عدد من المسؤولين

مع استمرار تزايد التكهنات في أفغانستان بشأن إحتمال أن يعلن عبد الله عبد الله المرشح المعارض إنسحابه من جولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية الأفغانية المقررة بعد أسبوع، قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إن أي قرار من هذا القبيل لن يؤثر على شرعية الإنتخابات.

ونقل موقع النيويورك تايمز على الإنترنت عن مصادر دبلوماسية غربية أو مقربة من المرشح المعارض أنه سيعلن عن قراره الأحد.

لكن مصادر أخرى أوضحت أن هذه التسريبات قد تكون "ورقة تفاوضية".وكان عبد الله قد اشترط استقالة كبار مسؤولي اللجنة الانتخابية وأعضاء الحكومة للحد من الغش والفساد.

وسيعلن عبد الله موقفه النهائي يوم الأحد بعد ان انتهت السبت المهلة التي حددها لاستقالة مسؤولي لجنة الانتخابات.وقال أحد كبار المستشارين إن فريق عبد الله قرر خلال محادثات جرت الجمعة ألا يتقدم للدور الثاني.

ويقول مراسل بي بي سي في كابول إيان بانل إن هذه الانتخابات شابها الكثير من الغموض والخلط، وقبل أن يعلن المرشح الرئاسي رسميا عن قراره فسوف تظل نواياه قيد المجهول.وقوبلت شروط عبد الله عبد الله بالرفض خلال لقاء جمعه بالرئيس كرزاي.

وجاء أول رد فعل عن هذه الأنباء من الولايات المتحدة حيث صرحت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بأن انسحابا من هذا القبيل لن يؤثر على "شرعية" الانتخابات الرئاسية.

وكان عبد الله حصل على 30.59 في المئة من الأصوات خلال الجولة الأولى من الاقتراع في 20 اغسطس/ آب الماضي، بينما حصل كرزاي على أكثر من 50 في المئة من الأصوات حسب النتائج التي اعلنت في مرحلة سابقة، مما كان كفيلا بحصوله على منصب الرئاسة.

لكن كرزاي وافق على إجراء جولة ثانية من الاقتراع بعد أن الغت لجنة التحقيق في نتائج الانتخابات أكثر من مليون صوت بتهمة التزوير.