الأرانب تعيث في "جزيرة مانديلا"

جزيرة روبن أيلند
Image caption قضى مانديلا 27 سنة سجنا بالجزيرة.

أعربت سلطات كيب تاون في جنوب إفريقيا عن قلقها الكبير مما وصفته بتدهور جزيرة روبن.

وقضى الزعيم الجنوب أفريقي نيلسن مانديلا 27 سنة المدة التي حكم عليه بها في سجن الجزيرة التي صنفت ضمن إرث البشرية وصارت قبلة للسياح.

لكن التقارير تتحدث عن آلاف من الأرانب المتوحشة التي تعيث فسادا في المحيط البيئي للجزيرة كما تقوض أسس البناية التاريخية.

وطالبت رئيسة الحكومة المحلية هيلن زيلي باتخاذ إجراءات عاجلة لإنقاذ الموقع.

ودعت إلى الاجتماع بوزير الثقافة الجنوب أفريقي لولو زينجوانا لوقف تدهور الجزيرة.

وتقع "روبن أيلند" على بعد 7 كيلومترات من مدينة كيب تاون ويزورها ما يناهز 1800 سائحا يوميا في أوقات الذروة.

وقالت هيلن بامفورد الصحافية المحلية لبي بي سي إن عدد الأرانب المتوحشة يقدر بـ25 ألف رأس، وتسعى فرقة قناصة إلى إهلاك هذه الأرانب لكن ذلك قد يتطلب عدة سنوات.

وبدأ القلق ينتاب السلطات يتزامن مع استعداد كيب تاون لاستضافة كأس العالم لكرة القدم إلى جانب عدد من المدن الجنوب أفريقية.