ترحيل معتقلين من الويجور الصينيين الى بالاو

بالاو
Image caption بالاو تتكون من مجموعة من الجزر الصغيرة

رحل ستة من السجناء الويجور الصينيين من معتقل جوانتانامو الى جزيرة بالاو، وهي بلد صغير في اقاصي المحيط الهادي، حسبما ذكر مسؤلون.

وقال محامو ثلاثة من المعتقلين ان السجناء " وصلوا الى الحرية" في وقت مبكر الاحد.

وكانت باولا قد اتفقت مبدئيا في شهر يونيو/ حزيران الماضي على استقبال 13 من معتقلي جوانتانامو من الصينيين المسلمين الذين اعتقلوا خلال الحرب الامريكية على افغانستان الا انهم لم يصنفوا في خانة " المقاتلين الاعداء".

وطالبت الصين باستعادة المعتقلين الويجور في جوانتنامو الا ان واشنطن قالت انها تخشى من تعرضهم للاضطهاد اذا اعيدوا هناك.

واتخذت الصين مرارا اجراءات مشددة ضد المنشقين من الويجور المسلمين الذين تتهمهم بالسعي لاقامة دولة مستقلة في اقليم شينجيانج.

يذكر ان اربعة آخرين من الويجور رحلوا الى بيرمودا في وقت مبكر من العام الجاري، وخمسة آخرين استقروا في البانيا عام 2006.

وتأتي عملية نقل السجناء في اطار سعي الرئيس الامريكي باراك أوباما لاغلاق معتقل جوانتنامو الشهير استجابة للقلق الدولي من اوضاعه.

وتقع بالاو، على بعد 800 كيلومتر شرق الفلبين وتتكون من عدد كبير من الجزر الصغيرة جدا.

وحوالى 30 في المئة من سكان بالاو من الاجانب، اغلبهم من الفلبين وبنجلاديش، وديانة معظم السكان هي المسيحية.