كوسوفو تكشف عن تمثال كبير لبيل كلينتون

تمثال لبيل كلينتون
Image caption الولايات المتحدة دعمت استقلال كوسوفو

وسط هتافات الالاف من الالبان حضر الرئيس الامريكي الاسبق بيل كلينتون ازاحة الستار عن تمثال له في بريشتينا عاصمة كوسوفو.

وازيح الستار عن التمثال الذي صنع من البرونز بطول 3.5 متر في شارع حمل اسم بيل كلينتون.

وينظر كثير من الالبان الى كلينتون باعتباره بطلا لانه قاد حلف شمال الاطلسي لشن حملة قصف الجوي لارغام قوات يوغسلافيا السابقة على الانسحاب من اقليم كوسوفو في عام 1999.

يذكر ان كوسوفو اعلنت استقلالها عن بلجراد من جانب واحد العام الماضي.

ووجدت هذه الخطوة دعما قويا من الولايات المتحدة والعديد من القوى الغربية، ولكن عددا من البلدان - بما في ذلك الصين وروسيا - ما زالت تعتبر كوسوفو جزء من صربيا.

"تمثال كبير"

ولوح كلينتون للحشود اثناء نزع الغطاء الاحمر عن التمثال.

وقال كلينتون" لم أكن أتوقع أن يقوم أي شخص في أي مكان بصنع تثمال كبير لي مثل هذا"، حسبما ذكرت وكالة أنباء الاسوشيتد برس.

ويصور التمثال الرئيس الاسبق بينما يحمل في يده اليسرى وثائق تشير الى تاريخ بدء الحملة الجوية لحلف شمال الاطلسي ضد يوغوسلافيا - 24 مارس/اذار 1999.