إلغاء الجولة الثانية من الانتخابات الأفغانية

بان كي مون وحامد كرزاي في كابول
Image caption الأمم المتحدة اكد استمرار دعهمها للشعب الأفغاني

تفيد الأنباء بأن اللجنة المستقلة للانتخابات الرئاسية الأفغانية قررت إلغاء الجولة الثانية من الانتخابات التي كانت مقررة السبت المقبل نظرا لانسحاب المرشح عبد الله عبد الله.

جاء ذلك إثر ضغوط دولية على السلطات الأفغانية لإلغاء الجولة الثانية بعد أن أصبح الرئيس حامد كرزاي مرشحا وحيدا.وذكر مسؤولون في اللجنة ومنهم داود عل نجفي أنه تقرر إلغاء الجولة الثانية.وأوضح "إذا مضينا قدما في الانتخابات ولم يمنح هذا الشرعية للرئيس القادم وإذا تسببت أحداث عنف بسقوط ضحايا، فإن كل هذا سيسبب لنا القلق".

وتزامن ذلك مع زيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الى العاصمة الافغانية كابول. وتعهد بان كي مون بمواصلة جهود الأمم المتحدة لمساعدة الشعب الأفغاني على تحقيق الرخاء والاستقرار.وأكد الأمين العام لأنه لن يتم سحب أي من موظفي الأمم المتخدة من أفغانستان أو باكستان

وكانت زيارة بان كي مون تستهدف فى الاصل اظهار التضامن مع موظفى المنظمة الدولية عقب هجوم الاسبوع الماضى الذى شنه مسلحو حركة طالبان واودى بحياة خمسة من موظفى الامم المتحدة وحارسين افغانيين.

Image caption لم يعلن عن الزيارة مسبقا

ويقول مراسل بي بي سي في كابول ان واشنطن ولندن كانتا تؤيدان في البداية اجراء الجولة الثانية بسبب التزوير الكبير الذي شاب الجولة الاولى.

لكنهما الان تعارضان ذلك بسبب المخاطر الكبيرة على جنود البلدين المنتشرين هناك اذ ان اجراء جولة ثانية يتطلب نشر اعداد كبيرة من جنودهما لضمان امن مراكز الاقتراع وسير عملية التصويت.