باكستان:مقتل العشرت في انفجار بروالبندي

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

أسفر هجوم انتحارى فى مدينة روالبندى الباكستانية عن مقتل خمسة وثلاثين شخصا واصابة اخرين بجراح.فقد قام شخصان انتحاريان بتفجير نفسيهما وهما على دراجة نارية فى شارع مزدحم بالقرب من مقار الجيش.

ووقع الانفجار بالقرب من فندق شاليمار ذي الأربع نجوم وبنك ومقر قيادة الجيش في المدينة التي تقع على بعد عدة كيلومترات من العاصمة إسلام اباد.

وقالت الشرطة لمراسل بي بي سي إن انتحاريا فجر نفسه في مصف سيارات الفندق، مما أدى إلى سقوط القتلى وجرح أكثر من 40 شخصا.وقال مسؤولون إن العديد من الضحايا هم من المسنين الذين تجمعوا في أحد المصارف لسحب رواتبهم التقاعدية.

موقع الانفجار

أدى الانفجار الى مقتل أكثر من عشرين شخصا

وقد هز الانفجار منطقة شاكلارا العسكرية حيث يضطلع الجيش بالمهام الأمنية.وقالت شاهدة عيان لوكالة فرانس برس للأنباء إن الانفجار هز البنايات المجاورة كما لو كان هزة أرضية.وعرض التلفزيون المحلي مشاهد لسيارات إسعاف وعمال إغاثة في منطقة الانفجار.

فى لاهور, فجرت سيارة ملغومة عندما توقف سائقها فى نقطة تفتيش عادية مما اسفر عن اصابة نحو خمسة عشر شخصا بجراح.وجاء الانفجاران فى الوقت الذى قال فيه الجيش الباكستانى انه احكم سيطرته على مدينة كانيجورام خلال هجومه على مسلحى حركة طالبان فى المنطقة الحدودية المتاخمة لافغانستان.

وأعلنت الأمم المتحدة تعليقها لاعمالها فى باكستان نظرا لتدهور الوضع الأمني هناك.

يذكر أن أكثر من مئة شخص قتلوا بعد أن هز انفجار عنيف سوقا مزدحما في مدينة بيشاور الأسبوع الماضي.

وقد أدت انفجارات مشابهة الى مقتل المئات في الأسابيع الأخيرة، في وقت كان الجيش الباكستاني يصعد عملياته العسكرية ضد مقاتلي طالبان في جنوب وزيرستان.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك